الحوار المتمدن - موبايل



(خاسر وتعاند)

محمد عبيدو

2011 / 11 / 17
الادب والفن


طائش كان القلب
وخاسر
يتجول وحيدا في مدينة
تتأرجح بين الحياة والخراب
عصيا على التدجين
ويعاند
الموت والارتحال عن البلاد
***
الفراغ المترامي للعالم
هجر كل الكلام
وكل شظاياه الضامرة
وركن للصورة الحقة
الصورة التي تلتقط
الخوف المنسرب من فم الفراغ
والتحدي الواقف على حافة الهاوية ..







اخر الافلام

.. تفاعلكم: 25 سؤالا مع الفنان المصري عمرو سعد


.. وفاة الكاتب والأديب الأمريكي فيليب روث عن عمر يناهز 85 عاما


.. كمال يلدو: عن الحكام الذين يغامروا بمصير الشعب العراقي، مع




.. الفنانة نجاة عطية: -غيابي هو نتيجة الأوضاع الصعبة التي تمر ب


.. المديح النبوي يحتل مكانة خاصة في الثقافة الموريتانية