الحوار المتمدن - موبايل



(خاسر وتعاند)

محمد عبيدو

2011 / 11 / 17
الادب والفن


طائش كان القلب
وخاسر
يتجول وحيدا في مدينة
تتأرجح بين الحياة والخراب
عصيا على التدجين
ويعاند
الموت والارتحال عن البلاد
***
الفراغ المترامي للعالم
هجر كل الكلام
وكل شظاياه الضامرة
وركن للصورة الحقة
الصورة التي تلتقط
الخوف المنسرب من فم الفراغ
والتحدي الواقف على حافة الهاوية ..







اخر الافلام

.. دويك ... فنان يجسد اللحظة


.. بوكس أوفيس| تعرف على إيرادات السينما الأمريكية لهذا الأسبوع


.. وفاة الفنانة السورية المعارضة فدوى سليمان في باريس




.. محافظ الإسماعيلية: مهرجان الفنون الشعبية يوجه رسالة أن مصر ب


.. هذا الصباح- جولة في متحف خاص لتاريخ السينما