الحوار المتمدن - موبايل



(خاسر وتعاند)

محمد عبيدو

2011 / 11 / 17
الادب والفن


طائش كان القلب
وخاسر
يتجول وحيدا في مدينة
تتأرجح بين الحياة والخراب
عصيا على التدجين
ويعاند
الموت والارتحال عن البلاد
***
الفراغ المترامي للعالم
هجر كل الكلام
وكل شظاياه الضامرة
وركن للصورة الحقة
الصورة التي تلتقط
الخوف المنسرب من فم الفراغ
والتحدي الواقف على حافة الهاوية ..







اخر الافلام

.. مدير أمن القاهرة يتفقد تأمين دور السينما والمتنزهات بوسط الع


.. لقاء الفنان والمخرج ماجد الدرندش على قناة الحرة عراق وهموم و


.. ...موسيقى الفرقة العراقية -بروجيكت ناين هاندرد فور-.. دع




.. يسرا: تقييم الفنانين يعتمد على «السوشيال ميديا» وليس التاريخ


.. شاهد أخطر ألعاب السيرك داخل حديقة الحيوان فى ثالث ايام العيد