الحوار المتمدن - موبايل



(بلا عدالة )

محمد عبيدو

2012 / 1 / 12
الادب والفن


من كتاب العدم
يطل الموت
ويقول :
كنت صحراء العتم
في مدن بلا عدالة ولا حرائق
تمضي للهلاك ..
يطل الموت
على وحشة أيامنا
ويراقب نثار الضوء المستجد في حياتنا .
***
(صديق راودته البارات كثيرا)

يا صديقا راودته البارات كثيرا
وراود جسدك المشتعل بالرغبات النساء طويلا
تشرب مع الشعراء الشباب نبيذهم
وتستمع لقصائدهم الحديثة
محدثا إياهم عن لغتك العتيقة
ويا خائبا أدمن احتمال الرحيل
تشتهى وطنا بنيته بالحلم
مترف بالجمال والعدالة
يرفعك للغناء او الانتحار
***
(اشتهاء الحرية)

لم أكن اعرف أن الحبق بكاء
وان العشق هلاك
يحرق بعذوبة الغموض
و يحرق جمال الغياب
وجسدا هالكا
يروم كتابة الأناشيد
والأحلام المطاردة باشتهاء الحرية







اخر الافلام

.. وزير الثقافة: نواجه الإرهاب بالفن والثقافة جنبًا إلى جنب جهو


.. ناشطون: الفنانة #فدوى_سليمان كانت صوت المعتقل السوري


.. الحوثي وصالح.. ترجمة ميدانية للحرب الكلامية




.. مكرم محمد أحمد في عزاء محفوظ عبد الرحمن: المسرح خسر ومصر خسر


.. موسم سينمائي نشط في عيد الأضحى