الحوار المتمدن - موبايل



(بلا عدالة )

محمد عبيدو

2012 / 1 / 12
الادب والفن


من كتاب العدم
يطل الموت
ويقول :
كنت صحراء العتم
في مدن بلا عدالة ولا حرائق
تمضي للهلاك ..
يطل الموت
على وحشة أيامنا
ويراقب نثار الضوء المستجد في حياتنا .
***
(صديق راودته البارات كثيرا)

يا صديقا راودته البارات كثيرا
وراود جسدك المشتعل بالرغبات النساء طويلا
تشرب مع الشعراء الشباب نبيذهم
وتستمع لقصائدهم الحديثة
محدثا إياهم عن لغتك العتيقة
ويا خائبا أدمن احتمال الرحيل
تشتهى وطنا بنيته بالحلم
مترف بالجمال والعدالة
يرفعك للغناء او الانتحار
***
(اشتهاء الحرية)

لم أكن اعرف أن الحبق بكاء
وان العشق هلاك
يحرق بعذوبة الغموض
و يحرق جمال الغياب
وجسدا هالكا
يروم كتابة الأناشيد
والأحلام المطاردة باشتهاء الحرية







اخر الافلام

.. الفنانة أروى تتحدث عن غنائها باللون الشعبي


.. هذا الصباح- الأدب السوداني وتداعيات القاص


.. قفشات كوميدية للنجم أحمد حلمى فى حفل جوائز أوسكار السينما ال




.. منة شلبى تقبل يد منى زكى عقب حصدها أفضل ممثلة بحفل أوسكار ال


.. ماجد الكدوانى يحصد جائزة أفضل ممثل بحفل أوسكار السينما العرب