الحوار المتمدن - موبايل



الانسان وأسماء الحيوانات

سربست مصطفى رشيد اميدي

2012 / 6 / 22
كتابات ساخرة



إن إطلاق أسماء الحيوانات على الإنسان يبدو انه عادة قديمة، وذلك لكون الإنسان يميل إلى التشبه ببعض الصفات التي تمتلكها بعض الحيوانات، مثل القوة، والجري السريع، وإمكانية الصيد، والتوحش، والمباغتة وغيرها. والتي لا تتوفر لدى البشر، أو تتوفر جزء منها لدى قلة من البشر. فالإنسان غالبا ما يزهو بنفسه ويتفاخر عندما يطلق عليه أسماء مثل الأسد والفهد والنمر والغضنفر والضرغام والليث والصقر والشاهين وغيرها. لكن بالمقاب لا يوجد انسان يقبل إطلاق أسماء عليه مثل الحمار والخنزير والكلب والثور والدجاجة باعتبارها أسماء حيوانات، مع أن الفئة الأولى أيضا أسماء لحيوانات. وربما إن بعض صفات الفئة الثانية هي جديرة بالتقدير، كالقيام بمهام النقل للأشخاص والمواد، والأمانة والطاعة. ورب قائل يقول انه لا ضرر في إطلاق أسماء الحيوانات على الإنسان لأن (الإنسان حيوان اجتماعي) حسب تعريف بعض علماء الاجتماع، حيث إن هنالك صفات مشتركة بين الحيوان والإنسان. بالإضافة إلى انه هنالك عددا من الأعضاء في جسم الإنسان هي بيولوجيا من بقايا (الحيوان) كالأنياب والأظافر وعظمة العصعصية والتي هي آخر فقرة في العمود الفقري للإنسان.
هذه الحالة تنطبق على عدد من رؤساء الدول العربية، مثل لقب الأسد بالنسبة ل(بشار) ووالده في سوريا، و(الفهد) بالنسبة للملك السابق في المملكة العربية السعودية، وكان لقب (أبو الليثين) ضمن الألقاب التي تطلق على الرئيس السابق ( صدام حسين) في العراق. و( صقر القاسمي) هو اسم حاكم إمارة رأس الخيمة السابق. هذه الألقاب والأسماء ربما تشير إلى صفات غلبت على هؤلاء، فالحكام الخليجيون معروف ولعهم بالصيد باستخدام الصقور والشاهين، فلا عجب من استخدام اسم الصقر ومرادفاته وأنواعه في دول الخليج. وكذلك فان الجرائم التي تقترف من قبل قوات و( شبيحة) الأسد في سوريا لكونه (أسدا) تفوقت على جرائم (زين العابدين بن علي) في تونس، حيث انه (زين) أي أحسن العابدين، واسمه جاء تيمنا باسم الإمام الرابع للشيع الامامية وهو ( علي بن الحسين زين العابدين). وكذلك تعدت جرائم (حسني مبارك ) في مصر، كيف لا وانه كان( مباركا)! أما ( أبو الليثين) مع ولديه، فان كل ارض العراق لم تكن تكفي لاقتراف جرائمهم بحق أبناء شعبه، فتعدت ذلك لتشمل إيران والكويت.
هذه الصفات والأسماء ربما لا تشمل الرؤساء العرب فقط، بل شملت شعوبا وأقواما أخرى، ف(مصطفى كمال أتاتورك) مؤسس الدولة التركية الحديثة كان يوصف بأنه ( الذئب الأغبر)، وذلك لاعتقاد الأتراك أن جدهم الأكبر كان قد ترك في البرية عندما كان رضيعا فرضعته ذئبة، فنما وترعرع بين الذئاب، وحتى إن المسلسل التركي (وادي الذئاب) ربما جاء اسمها بسبب هذه القصة. ولعل جرائم الحكام الأتراك الشوفينيين بحق الكرد والشعوب الأخرى غير التركية قديما وحديثا هي من الفظاعة والوضاعة والوحشية، بحيث إن مجلدات كاملة لا تفي حقها في عرضها وبيانها. وكان آخرها (حرق) ثلاثة عشر سجينا في سجن مدينة (أورفا) الكردية قبل أيام، والتي هي باعتقادنا دليل على استمرار صفة الدموية الملازمة (للذئب) لدى القادة الأتراك لحد الآن، على الرغم من كل ادعاءات قادة حزب (العدالة والتنمية) في تركيا بخلاف ذلك.
ومن المفيد الإشارة إلى انه يقال أن لقب ( سليمان) جد الرئيس السوري السابق (حافظ الأسد) في بلدة (قرداحة) السورية كان ( الوحش)، حين استطاع التغلب على بطل مصارعة تركي. ولكن أهل هذه البلدة قد أكرموا ابنه (علي) جد (بشار) وأطلقوا لقب (الأسد) عليه وأصبح أحد وجهاء هذه البلدة. ونعتقد أن لقب (الوحش) لأبناء هذه العائلة لا يختلف كثيرا عن لقب (الأسد)، حيث إن صفة التوحش هي من صفات أغلب الحيوانات بما فيهم الأسد. علما أن الأسد يحتفظ بصفات فريدة من بين الحيوانات، ومن بينها الاعتماد على (اللبوة) في القنص والصيد، وعدم السماح لغيره بالاقتراب من جثة الضحية إلا بعد انتهاءه وإشباعه.
إن المشاهد اليومية التي تعرض الجرائم الوحشية والدموية التي تقترفها قوات (آل الوحش) أو (الأسد) في سوريا، هي خير دليل لمطابقة الصفة لموصفها وربما تزيد عليها.
ولكن ألا من نهاية لهذه الجرائم والمجازر المروعة؟
وهل هنالك جهة ما تستطيع وضع حد لسيلان انهار الدماء التي تراق من قبل مريدي آل الأسد؟







التعليقات


1 - الجحش و ليس الأسد
فاعل خير ( 2012 / 6 / 22 - 12:41 )
أصبحنا نكره هذا الحيوان _الأسد_لإقتران اسمه بإسم الطاغية القرموط بشار
لدينا معلومات مؤكدة تؤكد على أن لقب عائلة الأسد هو (الجحش)فعلاً و حقاً و لكن ومع شديد الأسف أرى أن النظام الحاكم هو من _استجحش_الشعب السوري طوال هذه الفترة و ليس العكس كما هو المفروض
لك احترامي


2 - جحوش
امين يونس ( 2012 / 6 / 22 - 13:37 )
عزيزي سربست
عندنا كان يُطلق لقب - الجحش - على المرتزقة قبل ثلاثة عقود .. بينما اليوم ، العديد من الجحوش السابقين أصبحوا شخصيات مهمة في المشهد السياسي
خالص الود


3 - الوحش والجحش
سربست مصطفى رشيد ( 2012 / 6 / 26 - 08:55 )
الاخ (فاعل الخير) يبدو ان لقب (الجحش) هو اكثر تلطيفا من لقب (الاسد) و(الوحش) حيث ان الجحش هو صديق الانسان .اما الاخران فهما من اكلي لحوم البشر . شكرا لمروركم


4 - جحوش
سربست مصطفى رشيد ( 2012 / 6 / 26 - 09:02 )
عزيزي امين

بعد التحية ، يبدو ان كل (جحش) اصبح (ازبني ) أو( ماموستا) في الوقت الحاضر بفضل السياسات الحكيمة للنخب الحاكمة ، وذلك تثمينا لدورهم النضالي والمشرف في محاربة قوى البيشمركة لفصائل الحركة التحررية الكوردستانية ، وقمع المناضلين من ابناء الشعب الكوردستاني !!!!!!!!!!!!!! في قرى ومدن كوردستان

اخر الافلام

.. كأس العالم.. كرنفال عالمي للموسيقى


.. بالفيديو: فنان سوري خاطر بحياته من أجل الباليه


.. مثقفون من -الأعلى للثقافة-: إصدارات مصطفى الفقى أيقونة علمية




.. ست الحسن - رأي -أ. محمد عبدالرحمن- في إرادات أفلام عيد الفطر


.. باريس عاصمة للريغي... في عيد الموسيقى