الحوار المتمدن - موبايل



بارانويا

عبد الكريم عليان

2012 / 8 / 7
الادب والفن



منذ أن فارقتني الشمس
مرّ الزمن غادرا
أصبح نهاري ظلامٌ
وليلي دجى
لا شيء يجللني سوى
الصمت،
ووحدتي القاتلة
لا تفسير عندي لغيابك
سوى ضربة جنون،
أو لعنة
حسد حمقاء..
نالت من عشقنا المجنون،
وشقاوتنا الفاتنة
أم هي لعنة الكتابة،
ونرجسية الشعراء؟!
نعم ! أنت عظيمة..
لكن البارانويا *
أصابتك.. وسجنت روحك
في قفص الكبرياء..

نعم ! أنا أحبك
رغم ذلك.. لنا ما هو أجمل،
وما هو فوق الخيال..
كم أمضينا على أجنحة
السندباد ؟!
كم هدهدنا شواطئ
الحب ؟
وناغمنا الموج، وانتقينا
أصداف البحر
تحفة للذكرى..
أتذكرين رحلتنا
لأورشليم وسادوم،
وبحر لوط؟
وبيروت كانت في
انتظار،
لكن فات القطار
.....
ابقي كما أنت..
حيث تشائين، أو تكتبين،
أو حيث تسافرين؟!
فلا توجد موهبة عظيمة دون مس
من جنون،
ولا أحد يبلغ
الكمال..
وإن صرت مجنونا
فسأظل
دايمونيا مع من يريد الحياة.. **

ـــــــــــ
* البارانويا مرض ذهاني يعني جنون التضخم والاضطهاد.
** دابمون هو أيروس في الأسطورة اليونانية، والدايمونية مذهب أخلاقي يجعل السعادة هي الدافع والهدف لكل مسعى بشري، من القائلين به قديما سقراط، وأبيقور، وحديثا سبنسر، وليبنتز، وباخ، وبنتام ، وكان مبدؤهم: "أعظم قدر من السعادة لأكبر عدد من الناس.."







اخر الافلام

.. افتتاح قصر ثقافة ديرب نجم بعد تطويره بحضور الوزيرة


.. عصام شرف: المجتمع المصرى لم يتعرض للصيانة الثقافية منذ سنوات


.. ولهم فى الأمطار حياة.. فيلم تسجيلى عن حياة أهل سانت كاترين




.. -كفرناحوم-... هكذا تصنع السينما ابطالا حقيقيين أمامنا


.. الفنان حاتم العراقي .. أغـنـيـه الـلـيـلـة .. قـنـاة أبـــو