الحوار المتمدن - موبايل



عيدٌ للوجع

عبد الكريم عليان

2012 / 8 / 26
الادب والفن



يراوغني العيدُ
لأمازح طقوسا عتيقة،
ولا يسعفني كي أجافي
الحقيقة..؟
أيُّ عيدٌ لا يعيد لي
جزيرة العشقِ ؟
لأمارس فيها
طقوس الغواية، وأصلي
على الطيبين..

يا غزة ! هللويا
هللويا
العيد فيك وهمٌ
تزكّيهِ عباءاتُ الظلامِ
والمنافقين..
يفرح الأطفالُ
بدون ألعابٍ وهدايا،
ومغادرة المعَيْدين!
ويرقب الفلاح الغيث،
لكن لا غيم، ولا ضباب
والسماء صيف..
والعامل يستجدي
المحبين ..
ونساء غزة من كيدُهِن
نَمْن ليلةَ العيد
بغيظ الإغتلام !!

يا غزة هللويا
فلنغني للعيد
أغنية الأحزان..
لا حبَّ بيننا،
ولا زهورَ أو وردٍ يكلل
الأيام..
الانقسامُ اشتدَّ
والحصار يخنق
كل الأحلام..

أما أنا فقد ضاع
مني الرفيق، وصارت
تُرعبني الأحلام..
لكن تعزيتي وابتهاجي
سيبقيان في
متغير الأيام
دمتم، وكل عام وأنتم
لا تزوركم الأحزان...







اخر الافلام

.. رئيس حزب المؤتمر: الاتحاد الليبرالي يهدف لنشر الثقافة الوطني


.. ماذا قال وزير الثقافة السعودي للعربية عن مشروعات الرياض العم


.. جولي والموسيقى وأطفال داعش




.. الفنان العراقي ياس خضر واغنية ليل البنفسج كتبها الشاعر مظفر


.. مقهى أم كلثوم ببغداد يتحدى الظروف الصعبة في العراق!