الحوار المتمدن - موبايل
الدكتور طاهر خلف جبر البكاء سيرته ودوره في تفعيل حركة الكتابة التاريخية المعاصرة في العراق

ابراهيم خليل العلاف

2012 / 10 / 23


مؤرخ متميز ..متميز في شخصيته ، وانتماءه الوطني ،وفي منهجيته وفي حرصه على تطبيق أسس وركائز المنهج العلمي التاريخي الذي تلتزم به المدرسة التاريخية العراقية المعاصرة بكل أمانة ودقة وموضوعية .عرفته عن كثب ، وكان لي معه علاقة وزمالة أخوية ناقشنا رسائل واطروحات معا ، وسافرنا خارج العراق سوية ..يحترم زملائه وأساتذته بل ويبجلهم ولاحظت ذلك بنفسي .عمل في تنظيمات طلابية وشغل منصب رئيس قسم التاريخ بكلية التربية -جامعة بغداد ، واختير وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي. وفي كل مراحل حياته وتبؤأه لمناصب علمية وإدارية رفيعة لم أجده قد غير شيئا من سلوكه مع الآخرين .اتسم بالطيبة ، والبساطة ، وكان صريحا جدا يقول الحق حتى على نفسه ولااخفي عن القارئ شيئا فقد أعجبت به واحترمته ولاازال .
الأستاذ الدكتور طاهر خلف جبر البكاء ناشط طلابي ، ومرب ، وأستاذ جامعي ، ورئيس قسم ، ورئيس للجامعة المستنصرية ، ووزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي ، لكنه يعتز بأنه واحد من المؤرخين العراقيين المعاصرين . ولد في مدينة الناصرية –محافظة ذي قار العراقية سنة 1950 واكمل دراساته الابتدائية والمتوسطة والثانوية فيها ثم دخل قسم التاريخ –كلية التربية –جامعة بغداد وحصل على البكالوريوس في التاريخ وعين مدرسا .ولم يقف عند هذا الحد بل واصل دراسته العليا وحصل على شهادة الماجستير ثم الدكتوراه في التاريخ من كلية الاداب –جامعة بغداد سنة 1990 وقد عين تدريسيا في قسم التاريخ بكلية التربية –الجامعة المستنصرية ونال الأستاذية سنة 1996، وترأس لجنة الترقيات العلمية ، ورئاسة تحرير مجلة كلية التربية في الجامعة المستنصرية.عضو في نقابة المعلمين وفي اتحاد المؤرخين العرب وفي جمعية المؤرخين والاثاريين في العراق . انتخب رئيسا للجامعة المستنصرية ايار 2003، شغل منصب وزير التعليم العالي في الحكومة العراقية المؤقتة حزيران 2004-ايار 2005 برئاسة علاوي ، انتخب عضوا في الجمعية الوطنية العراقية 2005 عن القائمة العراقية وعضو في لجنة كتابة الدستور الدائم .أثناء عمله وزيرا للتعليم العالي عمل جاهدا من اجل المحافظة على استقلالية الجامعات .
ومن ابرز انجازاته في فترة استيزاره مايلي : 1- منح الجامعات استقلالية حقيقية في عدة مجالات. 2- إعادة اعمار الجامعات، وتخصيص 25 مليون دولار شهريا ،لبناء كليات وأقسام علمية جديدة. 3- إطلاق البعثات العلمية، وتخصيص 100 مليون دولار لذلك. 5- تعديل قانون الخدمة الجامعية، بما حقق زيادة في رواتب الاساتذة بنسبة 100%.

انتقل طاهر البكاء بعد انتهاء عمله في الدستور والجمعية الوطنية إلى جامعة هارفرد الأمريكية وابتعد وهو يراقب أوضاع العراق من هناك. ومن هارفرد انتقل إلى جامعة صفك في بوسطن في الولايات المتحدة الاميركية .
من مؤلفاته :
أولا : الكتب
*التطورات الداخلية في إيران 1941 – 1951، من إصدارات بيت الحكمة بغداد 2002.
*فلسطين من التقسيم إلى اوسلو2، 1937-1995 إصدار دائرة الشؤون الثقافية/ وزارة الثقافة- بغداد 2001.
* العقل العراقي في محيط مضطرب ،رسالتي في إصلاح التعليم العالي والارتقاء به، بغداد 2006.
*- مواقف في وثائق، الرأي العام العراقي والعدوان الثلاثي على مصر في وثائق شعبة المخابرات السرية في وزارة الداخلية العراقية 1956، بغداد 2005 .
*الدستور العراقي الدائم 2005، مشاهدات مساهم من داخل اللجنة، بغداد 2005.
*انتخابات الجمعية الوطنية العراقية كانون الثاني 2005، قوانينها، أسلوبها، نتائجها، بغداد 2005.
ثانيا : البحوث
• "دور الولايات المتحدة الأمريكية في إنشاء الكيان الإسرائيلي 1947" ، مجلة دراسات في التاريخ والآثار، جمعية المؤرخين العراقيين، العدد السادس، 2001.
• " القضية الفلسطينية بعد الحرب العالمية الثانية 1945- 1947" ، مجلة دراسات في التاريخ والآثار، جمعية المؤرخين العراقيين، العدد الخامس، 2001.
• " فلسطين من الحرب العالمية الأولى حتى ثورة 1936" ، مجلة كلية المعلمين، العدد، 27 سنة 2001.
• " مؤتمر لندن والكتاب الأبيض 1939، مناورة بريطانية لكسب الوقت" ، مجلة كلية التربية، الجامعة المستنصرية، العدد 2 سنة 2001.
• " المقدمات الاستعمارية للقضية الفلسطينية حتى عام 1920" ، مجلة كلية التربية، الجامعة المستنصرية، العدد الأول سنة 2001.
• " من تاريخ الحياة البرلمانية في إيران من الثورة الدستورية حتى سقوط رضا شاه" ، أحداث وعبر، مجلة كلية المعلمين، الجامعة المستنصرية، العدد 26، سنة 2001.
• " التطورات الداخلية في إيران أبان السنة الثانية من حكم مصدق 1952- 1953، في الوثائق الدبلوماسية العراقية" ، مجلة دراسات في التاريخ والآثار، جمعية المؤرخين والاثاريين العراقيين، بغداد، العدد الرابع سنة 2001.
• " المشاريع البريطانية لتقسيم فلسطين 1936 – 1937، بين الواقع الديموغرافي والمتطلبات الصهيونية" ، مجلة دراسات وبحوث الوطن العربي، مركز الوطن العربي، الجامعة المستنصرية، العدد العاشر سنة 2001.
• " القدس من مشاريع التقسيم إلى انتفاضة الأقصى 2000" ، أوراق عربية، مركز دراسات وبحوث الوطن العربي، الجامعة المستنصرية، العدد 43 سنة 2000.
• " مرجعية التفاوض، والتفاوض بلا مرجعية" ، مجلة العرب والمستقبل، مركز دراسات وبحوث الوطن العربي، الجامعة المستنصرية، العدد 25، سنة 2000.
• "القمة العربية بين الواقع والواقعية والموقف المطلوب"، مجلة العرب والمستقبل، مركز دراسات وبحوث الوطن العربي، الجامعة المستنصرية، العدد 23، سنة 2000
• " انتفاضة الأقصى 2000، الأسباب والنتائج المتوخاة" ، مجلة العرب والمستقبل، مركز دراسات وبحوث الوطن العربي، الجامعة المستنصرية، العدد 20، سنة 2001.
• " الطريق إلى اوسلو، الحلول السياسية للقضية الفلسطينية ما بعد كامب ديفيد إلى الاتفاقية المرحلية" ، مجلة دراسات دولية، جامعة بغداد، العدد 12 سنة 2001.
• " الدورة البرلمانية السادسة عشرة، أنموذج لصراع الارادات في إيران، تموز 1949 – نيسان 1951" ، مجلة دراسات في التاريخ والآثار، جمعية المؤرخين والاثاريين العراقيين، بغداد، العدد الثالث سنة 2000
• " القضية الفلسطينية 1948 – 1979، تجاهل الأسباب وفرض الأمر الواقع" ، مجلة دراسات في التاريخ والآثار، جمعية المؤرخين والاثاريين العراقيين، بغداد، العدد الثاني سنة 2000
• " محاولتا الدكتور آرثر ميلسبو في إصلاح الاقتصاد الإيراني، دراسة تاريخية وثائقية" ، مجلة دراسات في التاريخ والآثار، جمعية المؤرخين والاثاريين العراقيين، بغداد، العدد الأول سنة 2000.
• " تدهور الأوضاع الاقتصادية في إيران 1946- 1951، دراسة وثائقية" ، مجلة كلية التربية – الجامعة المستنصرية، العدد 5 ،سنة 2000.
• " المجلس الإيراني بدورته الخامسة عشرة 1947- 1949، دراسة تاريخية وثائقية" ، مجلة كلية المعلمين، الجامعة المستنصرية، العدد 24، سنة 2000.
• " إيران في ظل الحقبة الأولى من الاستبداد القاجاري 1796-1834" ، مجلة كلية التربية – الجامعة المستنصرية، العدد الرابع سنة 2000.
• " تطورات الأحداث في أذربيجان إيران 1941-1946" ، مجلة كلية المعلمين، الجامعة المستنصرية، العدد 23، سنة 2000.
• " مشكلة اللاجئين الفلسطينيين وجهود التسوية السياسية" ، مجلة كلية التربية – الجامعة المستنصرية، العدد الثالث سنة 2000.
• " اثر الحرب والاحتلال في تفاقم مشكلتي النقل والتضخم في إيران 1941-1945" ، مجلة كلية التربية – الجامعة المستنصرية، العدد الثاني سنة 2000.
• " التطورات السياسية والاقتصادية في إيران أبان فترة حكم الجنرال زاهدي 1953- 1955" ، مجلة كلية التربية – الجامعة المستنصرية، العدد الأول سنة 2000
• " تفاقم مشكلة الغذاء في إيران 1941- 1945" ، مجلة كلية المعلمين – الجامعة المستنصرية، العدد الحادي والعشرون، سنة 2000.
• "التطورات الداخلية في قطر خلال العقد الأول من استقلالها 1971- 1981". مجلة دراسات وبحوث الوطن العربي، الجامعة المستنصرية، العددان الثامن والتاسع سنة 2000
• الأمة العربية وتحديات القرن الحادي والعشرين" ، مجلة دراسات وبحوث الوطن العربي، الجامعة المستنصرية، العددان الثامن والتاسع سنة 2000.
• " القدس في مشاريع تقسيم فلسطين"، مجلة كلية المعلمين، الجامعة المستنصرية، العدد 23، سنة 2000.
• " أضواء على التاريخ السياسي لامتيازات النفط في إيران 1933 – 1951، مجلة كلية التربية، الجامعة المستنصرية، العدد الرابع سنة 1999.
• " جمعية فدائيان إسلام وإثرها في تأميم النفط الإيراني" ، مجلة كلية التربية، الجامعة المستنصرية، العدد الثالث، سنة 1999.
• " تطورات الإحداث في كردستان إيران 1941 – 1946"، مجلة كلية التربية، الجامعة المستنصرية، العدد الثاني سنة 1999.
• " الأذربيجانيون ودورهم في الثورة الدستورية 1905- 1911"، مجلة كلية التربية، الجامعة المستنصرية، العدد الأول1999.
• " التعددية القومية في إيران وإثرها في البيئة الإقليمية" ، إيران نموذجا، مجلة "دراسات استراتيجية " ،جامعة بغداد، العدد الخامس 1998.
• "بعض ملامح الثورة الدستورية ووقائعها في منظور المصادر العراقية" ، مجلة كلية المعلمين، الجامعة المستنصرية، العدد الخامس 1996.
• " الشرق الأوسط الجديد وآفاق المستقبل" ، وقائع أعمال المائدة المستديرة، جامعة ناصر، الجماهيرية الليبية 1995.
• " صفحات من التاريخ السياسي لامتيازات النفط في إيران 1901- 1933" ، مجلة كلية التربية، الجامعة المستنصرية، العدد الثالث سنة 1995.
• " حول السياسة النفطية في عهد عبد الرحمن عارف 1966-1968" ، مجلة كلية التربية، الجامعة المستنصرية، العدد الثاني 1995.
• " محمد باقر الشبيبي، آراؤه ومواقفه في مجلس النواب العراقي 1925- 1938" ، مجلة كلية التربية، الجامعة المستنصرية، العدد الخامس سنة 1994.
• " أحداث إيران الداخلية في السنة الأولى لحكومة الدكتور مصدق 1951-1952، في الوثائق الدبلوماسية العراقية" ، مجلة المؤرخ العربي، اتحاد المؤرخين العرب، العدد 48، سنة 1994.
• " سياسة إيران النفطية في عهد الجنرال زاهدي 1953 – 1955، في الوثائق الدبلوماسية العراقية" ، مجلة المؤرخ العربي، اتحاد المؤرخين العرب، العدد 47، سنة 1994.
• " العلاقات العراقية الإيرانية في صحيفتين عراقيتين " العالم العربي "و "الاستقلال "، 1920 – 1932" ، مجلة آداب المستنصرية، العدد 14، سنة 1986.
• " الإدارة الأمريكية والقضية الفلسطينية 1945- 1947" ، مجلة آداب المستنصرية، العدد 14، سنة 1986.
ثالثا :المقالات
* " قبل أن يقع المحذور تقسيم فلسطين ومخطط تقسيم العراق، تكرار الأهداف والأساليب" .
*" العدل أساس الملك، الطائفية في العراق تمذهب أم سياسة ؟ " ، هارفارد 2006.
" *بين الوحدة والتقسيم فدرلة العراق سيف ذو حديين" ، 2005،
" *دمقرطة العراق وفدرلته، زرع بعده حصاد " .
*" فاقد الشيء لا يعطيه" 2005 .
*" المرأة في الدستور العراقي الجديد بين الواقع والطموح" ، تموز 2005.
*" رسالة إلى رئيس وأعضاء الجمعية الوطنية العراقية " ، 22 آب 2005.
* " ملاحظات إلى السيد رئيس لجنة كتابة الدستور" 30 أب 2005.
لم يحصر الدكتور طاهر البكاء نفسه في خانة تخصصه الضيقة ، مع انه أنجز دراسات وكتب عن تاريخ إيران الحديث والمعاصر وتاريخ فلسطين الحديث والمعاصر ، لكنه كتب في معظم موضوعات التاريخ الحديث والمعاصر وخاصة عن العراق . وهو يرى ان الفرصة لم تتح للمؤرخين العراقيين في تاريخنا المعاصر لكي يكتبوا بحرية ،وشفافية ، وحيادية بسبب الإشكالات الإيديولوجية، والانتماءات السياسية التي فرضت –في كثير من الأحيان – على المؤرخ أن يكتب ما تريده السلطة الحاكمة . فضلا عن اضطرار المؤرخ إلى مجاراة سياسات الأنظمة الحاكمة وتوجهاتها .ومن الطبيعي أن هذا مخالف لمتطلبات البحث التاريخي الموضوعي التي تشترط أن لايغفل المؤرخ مطلقا زمان الحدث ومكانه .
وينتقد الدكتور البكاء ما شهدته حركة كتابة التاريخ في العراق من مشاكل وخاصة في أعقاب تشكيل الدولة العراقية الحديثة أبرزها وجود محاولات للسلطة لإعادة كتابة التاريخ ويرى أن ذلك كان "إجراءا سياسيا فوقيا شاذا ،كان الهدف منه واضحا ألا وهو فرض تفسير لأحداث الماضي وفق فلسفة النظام القائم " .كما ان المؤرخ كان ملتزما بتوجهات ما كان يسمى "السلامة الفكرية " وقد كان من نتائج ذلك إغفال وتجاهل بل وتجاوز فترات تاريخية مهمة ومواقف كان لابد من تناولها وقد اجهض ذلك كله أفكارا كان ينبغي أن تظهر وأراء كان يجب أن تسود .
ويرى الدكتور البكاء ان المؤرخ كالمفكر والأديب والشاعر بحاجة إلى مناخ من الحرية واسع المدى .ويقول إن الحقائق تحتاج إلى وثائق ومن هنا يدعو إلى الاهتمام بالوثائق وجمعها وحفظها في مراكز وارشيفات متخصصة وتحليلها وإكمال صور الأحداث التاريخية كما وقعت . ومن حسن الحظ انه طبق توجهاته هذه على دراسة علمية لطيفة وطريفة عن "موقف الرأي العام العراقي من العدوان الثلاثي على مصر 1956 في وثائق شعبة المخابرات السرية في وزارة الداخلية العراقية " وخرج بنتائج مهمة كان لها أثرها في تطوير الكتابة التاريخية العراقية المعاصرة .