الحوار المتمدن - موبايل
قصيدة غزل لحافظ الشيرازي- ياريح الصبا ، هلّا أتيتِني بنفحة من درب الحبيب

حميد كشكولي

2012 / 10 / 30

قصيدة حافظ الشيرازي*
ترجمة بتصرف: حميد كشكولي

یا ريح الصبا ! هلا اتیتِنی بنفحة من درب الحبيب.
فقد ضاق قلبي واتعبتني الأحزان ،
فهاتي روحي العليلة شيئا من الراحة!
وهيئي لقلبي الخائب اكسير المنى ، بأن تجلبي لي عيّنة من تربة عتبة بيت الحبيب !
ففي متاريس النظرات أقاتل جيش فؤادي ،
فزوّديني من حاجبي الحبيب و غمزاته بقوس وسهام لأصمد في هذا السبيل النبيل!
رمت ْ بي الغربة و الهجر و هموم القلب في معمعان الشيخوخة ،
فهلّا احضرتِ لي كأس الشراب في راح ٍ غضّة طريّة!
وليذوق المتهكمون بحالتي بضعة َكؤوس من هذا الشراب،
فإن لم يقبلوا ، فلا تلبثي ولا تترددي أن توصليها لي فورا!
يا أيها الساقي حذارِ أن تؤجل مؤانسة اليوم إلى الغد،
وإلّا فعليك أن تحضر لي عهدا للأمان من ديوان القضاء .
لقد افلت َ قلبي ليلة َ أمس حين قال " حافظ" :
يا ريح الصبا احضري لي نفحةً من درب الحبيب الحنين!

النص الأصلي بالفارسية:

ای صبا نکهتی از کوی فلانی به من آر زار و بیمار غمم راحت جانی به من آر
قلب بی‌حاصل ما را بزن اکسیر مراد یعنی از خاک در دوست نشانی به من آر
در کمینگاه نظر با دل خویشم جنگ است ز ابرو و غمزه او تیر و کمانی به من آر
در غریبی و فراق و غم دل پیر شدم ساغر می ز کف تازه جوانی به من آر
منکران را هم از این می دو سه ساغر بچشان وگر ایشان نستانند روانی به من آر
ساقیا عشرت امروز به فردا مفکن یا ز دیوان قضا خط امانی به من آر
دلم از دست بشد دوش چو حافظ می‌گفت کای صبا نکهتی از کوی فلانی به من آر

حافظ الشيرازي (فارسية: خواجه شمس الدین محمد بن بهاءالدّین حافظ شیرازی) شاعر فارسي ولد ما بين سنتي (1310-1337) ميلادي حوالي (727-792 هجري) في شيراز، فارس و هو من أشهر الشعراء الفارسيين وكان يواصف ب شاعر الشعراء, دواوينه وقصائده موجودة في بيوت أغلب الأيرانيين الذين يقرأونها ويستعملونها كأمثال وحكم حتى يومنا هذا. كانت حياته وقصائده موضع كثير من التحليلات والتعليقات، التي كان لها تأثير كبير على الشعر الفارسي أكثر من اي شخص أخر امتد تأثيرها إلى ما بعد القرن الرابع عشر. إنّ المواضيعَ الرئيسيةَ من غزليات الشيرازي كانت عن الحب، احتفال النبيذِ، تعرية نفاقَ أولئك الأشخاص الذين وَضعوا أنفسهم كأولياء أمور، حكماء، وأمثلة عن الاستقامةِ الأخلاقية. يمكن أن يلمس حضور الشيرازي في حياة الايرانينين من خلال اللجوء المتكرر لقصائده في موسيقاهم الشعبية. أما قبره فيعتبر قطعة فنية نادرة من الهندسة المعمارية الإيرانية ومقصداً للزيارة في بعض الأحيان. و يعتبر من من أهم مؤلفاته ديوان حافظ الذي ترجمه جون باين.سمى حافظ لحفظه للقران الكريم.واهم مايميزعزلياته انها من شعراء المغول تعتبر من التيمورين ومن اعماله ليلى والمجنون وخسرو وشرين وظفر نامه.

وممن تأثروا به الشاعر عبدالوهاب البياتي وكان يزور قبره. والشاعر السويدي غونارايكلوف و كثيرون من كبار شعراء الغرب
*




التعليقات


1 - هل توجد عاطفة العيرة السلبية بين الشعوب العرب والف
الدكتور صادق الكحلاوي ( 2012 / 10 / 29 - 22:04 )
تحيه عطره للاخ الاستاذ حميد كشكولي على ترجمته لهذه القصيدة العطره للشيرازي
وانا منذ طفولتي سمعت وقراءت مثلا للخيام واتذكر ترجمة الاستاذ حامد الصراف الذي كان حاكما-قاضيا-ولكنه كان اديبا جميلا من م
درسة النجف
وقد اشتهر الخيام حتى ان اسمه انتشر وكاءنه عراقي وسميت باسمه المحلات التجارية والسينمات وكان ناسنا يسافرون لطهران للسياحة وحتى للعلاج لان ايران كانت دائما اكثر تطورا من بلدان الشرق الاوسط العربية
ولم تكن حساسيات-بالتاءكيد توجد بعض الغضاضات فقد لاحظنا ذالك حتى بين بلدان اوربا بعيد الحرب الثانية-اما اليوم-وخصوصا في الجوار العربي للعراق فاصبحت كلمة ايران وكاءنها الكوليرا الفعلية واصبحت من غير الممكن وطنا للخيام وسعدي والشيرازي-اصبحت حالا الموت الاسود ممنوع الكلام عن اي شئ جميل او مفيد ليس في النظام الايراني ولكن مثلا في الطبيعة الايرانية او الشعر الفارسي او حتى المطبخ الايراني
ولاني من مواليد خانقين ولانني عملت في السياسة مبكرا فقد زرت طهران وايران عام 67 يعني قبل 45 سنه وانبهرت بما راءيت وخصوصا طهران
حيث كانت باريس الشرق الاوسط-اما الان ولتجسيد مدى الراهية اصبحت ايران اخطر من اس


2 - إلى ابن مدينتي العزيز
حميد كشكولي ( 2012 / 10 / 29 - 23:04 )
تحية قلبية
اسعدني كثيرا ابتهاجك بقصيدة شاعرنا العظيم لسان الغيب حافظ شيرازي. وانني على قناعة تامة بأن شعوينا ترى مصلحتها في الوئام والمحبة و علاقاتها الانسانية رغم انوف السياسيين الذين غالبا ما يرون مصالحهم في بث الفرقة والشقاق والكراهية والحزازات بين بشر أخوة في الانسانية والحب والجمال. ثمة اقبال شديد على الأدب الايراني من قبل قراء عرب و بالعكس ايضا اقرأ كثيرا اخبارا عن ترجمات من الشعر العربي والروايات العربية الى الفارسية.
ايران ليست الملالي و التحجب و تخصيب اليورانيوم . انها حافظ وسعدي والخيام و سهراب وفروغ و صادق هدايت و كوكوش وهايده و حميرا. و جمال الطبيعة و التريخ.
مودتي
أخوكم
حميد


3 - زوّديني من حاجبي الحبيب و غمزاته بقوس وسهام
ليندا كبرييل ( 2012 / 10 / 31 - 04:34 )
الأستاذ المحترم
أرجو التفضل بقبول تعليقي وشكرا
كان لأستاذ إيراني الأصل فضل في تعريفنا بأغنيات إيرانية كلماتها من شعر حافظ الشيرازي
ما كان يبدأ بمحاضرته قبل أن يضع تسجيلا لأغنية يعشقها ريثما نكون قد تهيأنا نحن الطلاب في غضون دقائق معدودة لكنها على طول سنة تركت أعمق الأثر في نفسي
تفضلت فأطلعتنا على حافظ الشيرازي بكل بهائه الروحي وهو يصل الإنسان بغزل رقيق يغوص في جماليات الإنسان البعيدة عن المفهوم المادي للجمال، ليتحرر من إسار الذات وينطلق في فضاء الإنسانية الرحب
ولقدرته الفذة في التعبير عن أعماق ما في الإنسان من مشاعر راقية لقّبوه بترجمان الأسرار أو لسان الغيب
أعتقد أن ردك للدكتور الكحلاوي(شعوبنا ترى مصلحتها في الوئام والمحبة و علاقاتها الانسانية رغم انوف السياسيين الذين غالبا ما يرون مصالحهم في بث الفرقة والكراهية والحزازات بين بشر أخوة في الانسانية والحب والجمال) فيه تفسير لما قرأته عن حضرتك في تقدمتك الذاتية للقارئ بأسلوب شعري جميل
الترجمة الشعرية من لغة إلى أخرى تحتاج لنفَس شعري وقدرة لغوية أعتقد أنك متمكن منهما فنقلت لنا صورة رائعة عن الشيرازي وغيره أيضا
تقديري لاختياراتك الأدبية


4 - الرائعة ليندا كبرييل
حميد كشكولي ( 2012 / 10 / 31 - 08:56 )
تحيات المحبة والجمال. هنيئا لنفسك لأثر لسان الغيب حافظ شيرازي فيها والذي غاص في جمالياتك البعيدة عن عالم المادة، وانطلق بروحك في فضاء الانسانية الرحب و الوئام الانساني.
شكرا لمرورك الكريم
المخلص
حميد


5 - الأستاذ حميد كشكولي المحترم
ليندا كبرييل ( 2012 / 10 / 31 - 10:34 )
هذا رد شاعر يا أستاذ ، شكراً لما تغدقه علينا من جماليات الشعر الرائع التي تبعث التأمل في نفس الإنسان فيجد أنه غصباً عنه وليس بكيفه يرتفع بنفسه فوق نفسه ، فيحلق مع عالم رحب حقاً ينسى فيه أحقاده ، وسيئاته ، ونواقصه . زدنا جمالاً من فضلك وشكراً لردك الجميل


6 - تحيةً وتقديراً
حميد خنجي ( 2012 / 10 / 31 - 11:21 )
شكراً يا أخي وزميلي حميد كشكولي لهذه الدُّرَر، لأحد كبار شعراء الفرس أوالفارسية من العصر الوسيط.. ولا بد أنك قد اجهدتَ نفسك في محاولتك الجميلة في تلميع هذا الكريستيلات بلغة أخرى؛ لغة الضاد
كم أود أن تترجم قصيدة سعدي؛ المعلقة في زاوية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة
بني آدم أعضاء يك ديكر أست..... الخ .. . كانت المرحومة أمي ترتلها وهي في المطبخ تُعد لنا الطعام
هل استمتعتَ بقصائد الشاعرة والمتمردة الشابة هيلا صديقي؟
تقبل تحياتي


7 - الرائعان ليندا و حميد
حميد كشكولي ( 2012 / 10 / 31 - 18:51 )
عزيزتي ليندا ، حقا أنت انسانة رائعة وتستحقين دوما باقات من درر الكلام . ما دمت تنبذين التعصب بكل اشكاله ما اشاركك هذا الهم العظيم.

عزيزي الرائع حميد خنجي
اسعدني كالعادة حسن تلقيك لترجماتي. قصيدة سعدي مترجمة للغات كثيرة و لا استبعد أن تكون مترجمة للعربية أيضاز وهو كان أحد فطاحل العربية أيضا ألى جانب الفارسية. وسوف اترجمها في اقرب فرصة . و الف رحمة لروح الوالدة .
وقد استمتعت بقصائد الشاعرة الشابة هيلا صديقي انها واعدة ولها مستقبل عظيم شعري. و اللغة الفارسية عندها مطواعة و تسلطها عليها امر عجيب. سمعتها وهي تلقي قصائدها في اجمل ايقاع.

تحياتي
ودمتم سالمين