الحوار المتمدن - موبايل



كلما كانت المؤامرة كبيرة، ستكون المقاومة أكبر و أعظم

بولات جان

2014 / 5 / 22
الثورات والانتفاضات الجماهيرية


نقول للمتآمرين ستكون الهزيمة و الخسران و العار نصيبكم أبداً.
النصر المظفر و أكاليل الغار ستكون من نصيبنا أبداً.
فلا تحلموا بأن تنكسر إرادتنا و تنالوا من عزيمتنا، لإننا رضعنا الوفاء و العزة و الكرامة و الفخر و الإباء و الشهامة مع حليب أمهاتنا. و لن نقبل سوى النصر عنواناً لرواياتنا الخالدة.
تكالبكم و تحالفاتكم القذرة و هجماتكم الجبانة تزيدنا تماسكاً و تلاحماً و إصراراً ما بعده إصرار على النصر و إلحاق الهزيمة بكم و تمريغكم في وحول الخيانة و الغدر و القذارة التي هي منطلقكم و رجعتكم.
فملائكة الانتقام لا يخشون أقلامكم المسمومة، و قنواتكم العاهرة، و تصريحاتكم الرخيصة و تهجماتكم الجبانة و تحالفاتكم و تظاهراتكم المشلولة.
ملائكة الانتقام يدركون في أعماق أغماقهم بأنهم على حق، و بأنهم يحاربون لأجل الحق، و بأنهم منتصرون، و بأنكم منهزمون خاسرون. ملائكة الانتقام يدركون جيداً بأن التاريخ معنا و المستقبل لنا.
الملائكة يعرفون حق المعرفة بأن يُحجب الشمس بالغربال، و لا حلكة الليالي المظلمات تمنع بزوغ عرائيس الفجر القادم.

أيها المتآمرون
نشكركم على خيانتكم و غدركم و مؤامراتكم، لإنها توحدنا و تقوينا و تلهب فينا روح المقاومة و تزيدنا اندفاعاً و إصراراً و عزيمة و اقتراباً من النصر النهائي.







اخر الافلام

.. تيارات اليمين المتطرف.. بين التأثير السلبي وانتشار التطرف؟


.. الجزائر.. أغاني الملاعب تلهم الحراك الشعبي ضد النظام السياسي


.. تركيا وإيران يطلقان عملية عسكرية مشتركة ضد حزب العمال الكردس




.. كلمة امين عام الحزب الشيوعي المصري في مؤتمر اللجنة العربية ل


.. هويناك