الحوار المتمدن - موبايل



أول السطور

انتصار الميالي

2014 / 7 / 10
الادب والفن


سأبدأ من أول محطات السفر
من عينيك
عندما اجتاحني جيشك
وأعلنت عن انتفاضتي الأولى
وادعيت أنني سأقاوم ثورة عينيك
لم اخشى دمار قلاعي
وسهر الليالي
وانا أوجه حربك
وقبلت التحدي
لم أوصد شبابيكي
ولا أبوابي
وانشغلت بشظايا عينيك
فلم أتدبر أمري كي امنع زحفك
نحو مدني
واحدة تلو الأخرى
تغزو الجبال وتحتل النخيل
لم ينفعني الاحتجاج
والإضراب عن الطعام
والاعتصام دون الكلام
وأخر الأمر
فقدت السبيل في الفرار
وماكنت اعلم
إن أسلحتي السلمية
لن تنفعني في حرب عينيك
وماكنت اعلم
إنني منحتك فرصة الاجتياح
كي تأسرني بعينيك
وتعلن في صحف الصباح
انك حاكم البلاد
في جمهورية الحب
وفي اول السطر لمرسومك الجمهوري
تتنحى عن عرشك
لتتوجني بالياسمين
وفق دستور عينيك
ملكة على عرش قلبك
وتعلن أنني هزمتك
وانك أول حاكم
يحول الهزيمة إلى انتصار
عند أول محطات السفر
عرفت أنني قدرك
وانك قدري
منذ أول سطر كتب في عينيك








اخر الافلام

.. عمرو سعد أفضل ممثل بالمهرجان القومى للسينما


.. غضب في #الأردن بسبب مشاهد فيلم تصور #تل_أبيب في العاصمة عمان


.. صحفيون وفنانون #جزائريون يتضامنون مع زملائهم المعتقلين... وا




.. مهرجان -روما باروكو-.. الموسيقى عندما تعزف على آلات أصلية…


.. لاريسا بيندر: -أريد أن أعرف الألمان بالعرب عبر الأدب- | ضيف