الحوار المتمدن - موبايل



قراءة رجعية لصحيفة نسائية

رياض بدر

2014 / 7 / 28
الادب والفن



كلما تصفحتُ إمرأة
بللتْ أصابعي شفتيها
والتفتْ حولَ خيالي ظفيرتيها
ثُم أشهرتْ بوجهي نهديها
فاذا صِحتُ آلما قالت :
مابكَ !
ألمْ تعشق مِنْ قبلُ جِنَية !
ألمْ تقرأ مِنْ قبلُ تاريخَ النِساء !
ألمْ يمرُ عليكَ مِنْ قبلُ
نهدُ بِلا حياء !
إقرأني جيداً ...

فأنا تاريخٌ لايكذُبْ
إقرأني مَلياً
فأنا صُحفٌ لَمْ تُزَورّ
وآياتٌ لَمْ تتغير
إقرأني ثانية ...
وثالثة ...
وعاشرة ...
فانا إمرأة إذا أنطفأتْ
تاهتْ عليكَ الدُنيا والأخرة







اخر الافلام

.. لأول مرة منذ 30 عاما.. حفل الأوسكار بدون مقدم


.. نادى النيابة الإدارية يوقع بروتوكول تعاون مع معهد الملكية ال


.. لماذا تريد السعودية تدريس اللغة الصينية في المناهج؟




.. السعودية تدرج اللغة الصينية في المناهج التعليمية


.. فيديو جراف .. العدالة تثأر للشهيد فيلم وثائقي