الحوار المتمدن - موبايل



آيات يزيديات

رياض بدر

2014 / 8 / 9
الادب والفن


"ليللوه ليللوه
يلولد يبني ليللوه ....
عدوك عليل وناحر الچول"
كانت أمي تغطيني بهذه الاغنية
كي أنامَ بلا خوف
فتطردُ العدوَ عَنْ أحلامي
وتطردُ الكوابيسَ عَنْ أيامي
يا ترى بماذا تغطيهِ أُمهُ الان !
يا ترى أيُ كابوسٍ تُبعِدهُ عَنهُ !
فالكابوسُ صار أطول مِن الـ "چول"
وصارت الاحلامُ
كعودِ حنظل
يمرُّ فوق الجروح
مُنذُ قُتلَ المَلكُ طاووس في تلعفر
دُقي يا نواقيس
وأرقُصي يا كنائس
وأذني يا جوامع
فاليوم عُرسكم
فالتوابيت صارت طوابير
وصارت النعوش صغيرات
اي اُمةٌ نحنُ !
نُحللُ الدم بصوتِ الانبياء
ونرسم بدموع العذراوات الصلوات
اي أُمةٍ نحنُ !
نرقصُ فوقَ الآياتِ الثَملات !
ندعي الذبح إنهُ مِنَ الواجبات
ألا فلانامت أعين أمة
تلوكُ صغارها
فكي الآلهاتْ
شكوانا للكافرينَ نرفعُها
أقصُفي أمريكا
أُرعدي فرنسا
وكأننا خُلِقنا بلا أُمهات
رجولتُنا للعجمي جيرنا أصلها
والنخاسُ صار عضواً في البرلمان
حكومةِ لصوصٍ وميليشيات
على الفشل مُتفقات
على الكراسي يتقاتلان
والخبز صار حُلُم اليزيديات
قولو لنا بصراحة ...
وبعدها سندعوا لكم
في صلاة الجنازات
هل أرضعتكم أُمهاتٍ ..
أم أنتم مِن نسلِ نخاسات !







اخر الافلام

.. زقلة فنية.. فيلم جديد فى سلسلة القرموطى الشهيرة.. والاسم مفا


.. الشاعر: لدينا رؤية لتطوير منظومة عمل شركات السياحة


.. المرصد-إعلام مصري يهلل للتعديلات الدستورية.. وفنان يفضح سجون




.. مقابلة خاصة مع الفنانة يارا: نعم أود العمل على دويتو جديد مع


.. بتحلى الحياة – السيد جو عازوري – مؤسس مهرجان لحظات للأفلام