الحوار المتمدن - موبايل



الفضائيات .. تخون مصر!!

ابراهيم الجندي

2014 / 8 / 28
الصحافة والاعلام


لم ار التليفزيون منذ اكثر من ثلاثون عاما ، ولن اراه ما تبقى لى من عمر ، الا اننى اتابع من خلال المواقع وأقرأ ما تذيعه هذه الفضائيات .. كله غثاء!!
الفضائيات المصرية على سبيل المثال لا الحصر ، مشغولة بالحاكم ايا كان .. تحركاته ، تصريحاته ، سفرياته ، نجاحاته ، اخفاقاته …. الخ

نسوا الشعب تماما ، همومه ، اهتماماته ، حياته ، امراضه ، تعليمه ، اقتصاده ، الطرق وحوادثها ، المعاشات .. كلها اخبار سريعة نقلا عن وزراء هذه القطاعات !!
ماذا لو تم تخصيص

فضائية للتعليم : تناقش ميزانية التعليم ، هل تكفى ام لا ، عدد الطلاب فى كل مستوى تعليمي ، التسرب من التعليم ، تطوير المناهج ، هموم المدرسين ورواتبهم وتدريبهم ، مقارنة تعلمينا بالتعليم فى الخارج ، الدروس الخصوصية ، كيفية الاستفادة من التكنولوجيا فى التعليم…الخ ، الف موضوع يكفى فضائية 24 ساعة فى اليوم !!

فضائية للاقتصاد : تناقش التضخم ، الاسعار ، الاستيراد والتصدير ، اسعار الدولار ، البطالة وكيفية التغلب عليها ، عدد العاطلين عن العمل ، تدريب الشباب على اعمال يطلبها السوق الداخلى ، حاجة السوق الخارجي .. الف موضوع يكفى فضائية 24 ساعة فى اليوم !!

ثالثة للمعاشات ، ورابعة للصحة ، خامسة للمخترعين والافكار والابداعات فى شتى المجالات، سادسة للاعلام ، سابعة للعقارات ، ثامنة للشرطة والقضاء والنيابة ، تاسعة للنيل ، عاشرة للمرأة والطفل ، حادي عشر للمصريين فى الخارج وكيفية الاستفادة منهم ، ثاني عشر … الخ

فائدة هذه القنوات انها سوف تضع معلومة مبسطة امام المشاهد العادي بالاحصاء والارقام ، غير منطقى ان يفنى الناس حياتهم امام مذيع يشتم دولة جارة او يمدح السيسي أو حتى ينتقده !!
لا مانع ابدا ان يكون هناك قناة تستضيف السياسيين لمناقشة الوضع الراهن المحلى والدولى ، لكن هل يعقل ان تقرأ كل الفضائيات الصحف فى المساء ، وتنشر الصحف ما قالته الفضائيات فى الصباح مع صور المذيعين .. أى مهذلة تلك ؟

هل يعقل ان تهتم جميع الفضائيات بحادثة أو تصريح للرئيس ، وتترك ما يهم الناس فى حياتهم اليومية وحياة اولادهم ومستقبلهم ؟
ما يجرى الان تجهيل مقصود فعلا ، مالذى يهم المواطن العادي فى علاقتنا بقطر او امريكا او تركيا او حتى القبض على فرع لتنظيم داعش ؟

الاعلام فى العالم يركز على التأمين الصحى والضرائب وفرص العمل والتعليم ، لأن هذا هو ما يهم المواطن ، اما الخارج فلا يهم سوى طبقة السياسيين بحكم انه شغلهم ومن حقهم الاهتمام به !!

فى حالة الاخذ بالفكرة فان مقدمي البرامج سوف يقرأون ويجتهدون كل فى مجاله لتقديم معلومة موثقة بالرقم والاحصاء والمستندات للمشاهدين
مقدمي البرامج الحاليين يكررون ما يقوله البسطاء الجالسون على مقهى بلدى فى حي شعبي ، وعليه فان المشاهدين عزفوا عن متابعة تلك الفضائيات
الغريب فى الامر ان مقدمي تلك البرامج على قدر جهلهم يحصلون على مرتب مليون جنيه شهريا ويزيد لأنهم لا يهتمون الا بشركات الاعلان ورضاها عنهم

المصريون يحتاجون الى من يرفع وعيهم ببرامج تهمهم و تمس حياتهم اليومية ومستقبلهم المباشر ، و يجب استضافتهم فيها ليدلوا بدلوهم
حاولت الاتصال بهذه الفضائيات لتقديم برنامج خدمي يهم الناس ، لم يرد احد منهم ، لأنها حلقة مغلقة عليهم وبينهم وبين شركات الاعلانات تربيطات يصعب معرفة تفاصيلها وسبر اغوارها

الاعلانات يا سادة سوف تنهال على البرامج الجادة التى تهم الناس ويتابعها الملايين منهم ، وفى ذات الوقت تقدم فائدة محددة بعيدا عن الاوامر القادمة من رجال الامن
أما الاعلام الرسمي فيجب تمليكه فورا للعاملين به ، حتى يتحرر من رقابة الدولة ، وتتحرر الدولة من اعباؤه المالية التى يتحملها دافعوا الضرائب وهي ستة مليارات جنيه كل سنة !!

ارحمونا يرحمكم الله .. انتم تخونون الوطن







اخر الافلام

.. وجهات مثالية لقضاء عطلة الشتاء


.. 150 دولة توقع على اتفاق مراكش لمواجهة ظاهرة الهجرة


.. أزمة فرنسا.. خطاب في مواجهة السترات




.. النفط الليبي.. حالة -القوة القاهرة- لحماية الحقول


.. سلام اليمن.. مبادرتا غريفيث بشأن الحديدة وتعز