الحوار المتمدن - موبايل



أيها الحوار المتمدن هل المشكلة بالغنوشي ؟

أبو مريم الشمالي

2014 / 11 / 3
اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن


استشاطت هيئة تحرير موقع الحوار المتمدن غضبا على جائزة ابن رشد التي رشحت أو عزمت إعطاء جائزتها السنوية لهذا العام للسياسي الإسلامي المتأسلم راشد الغنوشي !! وأبدت غضبا وموقفا متشددا حيال هذا الأمر ، ودعت كتابها وقراءها للتفاعل والمشاركة بإبداء الرأي حيال هذا الجلل الخطير ، وهل على موقع الحوار المتمدن أن يرد جائزة ذات المركز والذي تغنى بحصوله عليها طويلا ؟! ، موقع الحوار المتمدن غضبانا آسفا على إنحطاط مقام جائزة ابن رشد والعزم على إعطائها لأحد رموز التيار الإسلامي الظلامي وفق تعبير موقع الحوار المتمدن فهل التخلف والرجعية والظلام والظلاميةﻻ-;-في الإسلام السياسي أم في الإسلام نفسه بوضع نصوصه الحالية والتي لا تتفق ولا تتعايش مع حداثة العصر وتحضر بني البشر ؟! ، هل الغنوشي وغيره من المتسترين بالإسلام هم المشكلة ؟! ، هل المشكلة في التنظيمات الإسلامية ؟! أم في الإسلام نفسه ؟! ، وما رأي موقع الحوار بالمتمدن بمملكة آل سعود ؟! أليس آل سعود هم عماد الإسلام السياسي ومطية حكمهم إسلامهم الذي يزعمون تطبيق شريعته ؟! ، الحركات والتنظيمات الإسلامية بمختلف إيديولوجياتها وتوجهاتها وأهدافها وغاياتها هي تنظيمات ظلامية وبإمتياز وأغلبها إرهابية بعناوين إلهية ، لكن هل يوجد أفظع وأجرم وأبشع من إرهاب وظلامية الدول ؟! إن صح وصف مملكة آل سعود بالدولة ، آل سعود أشد ظلامية وتخلفا وقمعا وإرهابا من التيارات الإسلامية السياسية الظلامية ، فهل النظام السعودي مستعد للتخلي عن ظلاميته الدينية ونصوصه الإرهابية واتجاه للعلمانية والمدنية ؟! ، أيها الحوار المتمدن المشكلة الحقيقية في النصوص الإرهابية والنظم الاستبدادية بديكورات دينية وذات علاقات ومصالح دولية ، أما الأفراد من التيار الإسلامي السياسي الظلامي فهم أذيال ورأس الأفعى هو النظام السعودي ، وعليه أن يختار بين العلمانية والتحضر والمدنية أو ينتظر قطع دابره أسوة بالذيل ، على النظام السعودي أن يتبرأ من كل النصوص الإرهابية وأن يقدم إعتذارا صريحا للإنسانية جمعاء عما ارتكبه الإسلام السياسي والظلامي طوال أربعة عشر قرنا من الزمان أسوة بشجاعة إعتذار الفاتيكان ، وإلا فإن مصيره كمصير الذيل الغنوشي وغيره ، أيها الحوار المتمدن كن شجاعا وأعلنها مدوية مزلزلة مجلجلة بعزم وصدق أن مشكلتنا ليست مع الإسلام السياسي الظلامي قدر ما هي مشكلتنا مع نصوص إسلامية إرهابية وأنظمة منافقة استبدادية تقنعت بتلك النصوص الإرهابية.







التعليقات


1 - الراوي أنتا مصري مرتزق اللي تكلمت عنه له موقع رحله
أبو مريم الشمالي ( 2014 / 11 / 3 - 12:27 )
يا الراوي أول شي ما لك علاقه بالخليج أنتا مصري مأجور ومرتزق من مخلفات حزب الزور السلفي والرجال اللي جبت طاريه له موقع رح له
وياليت توضح لنا وش معنى سعودي يامدعي أنك سعودي
وصحيح هل نبيك محمد سعودي زي ما قال الفنان محمد عبده حفظه الله ؟؟؟


2 - تعليق
عبد الله خلف ( 2014 / 11 / 3 - 14:00 )
أهلاً بك يا عبدالله مطلق القحطاني!... لا أعلم ؛ لماذا قمت بالكتابه باسم آخر .
على العموم , لن أدافع عن بلدي , و لكن , أنظر إلى السعوديه -خاصه- و الخليج -عامه- , و الأستقرار الأمني فيه , و بعثة أكثر من نصف مليون سعودي للدراسه في أرقى الجامعات الغربيه , ثم أنظر إلى الدول العربيه الأخرى , و حتى الدول الغير إسلاميه , مثل (أوكرانيا + افريقيا الوسطى) , ثم اعمل مقارنه , ستجد النتيجه لصالح السعوديه .
مملكتنا الحبيبه ؛ تقوم بمساعدة المحتاجين فيها ؛ عبر (الضمان الأجتماعي , 1000دولار) , حتى أصغر شاب ؛ يستطيع أن يعمل مؤسسة (مقاولات عامه) و ينتج و يستفيد .

الخلاصه : السعوديه من أنجح الدول العربيه , و هذا بفضل الله , ثم الحكومه و الشعب الواعي .


3 - أسلوبك وأفكارك متطابقة مع عبد الله القحطتني
عبد الله اغونان ( 2014 / 11 / 5 - 09:43 )

قسما بالله في علاه

خطرت لي هذه الملاحظة قبل قراءة تعليف أخينا في الله عبد الله خلف

عرفناك

فالبعرة تدل على البعير

اخر الافلام

.. أخبار خاصة | فتاة #سورية مرشحة لنيل جائزة دولية بفضل جهودها


.. الأمن المصري يواصل مطاردة خلية الواحات الإرهابية.. ومجموعة أ


.. الوطن اليوم | انخفاض حوادث المرور في جدة 24% ووفياتها 33%




.. بنادق ورشاشات إماراتية الصنع بمعرض البحرين العسكري


.. ترويج بلا حدود- هاينز غارتنر