الحوار المتمدن - موبايل



حارس المقبرة شعر تفعيلة

رامي حنا

2014 / 11 / 29
الادب والفن


لن أقاتلْ
قد سأمتُ القتالْ
و الهزيمة .. و الانتصارْ
قد سأمتُ الغنيمة
يرثُ المنتصرون أرض المعركة
و العفن
و جثث القتلى
و المقبرة

لن أقاتلْ
لكَ قبري
هو هديتي
فاحرس جسدي
و احرس دودَ العفنْ
و إن يستعجبُ عابرو الطريق
من منظرِكَ الغريبْ
قلْ
لا عجبْ
ألا تعلمونْ
أنا المنتصرْ
أهنأُ بروائح من عفنْ
و لي بابُ المقبرة
أنا
قد قتلتُ أخي الحبيبْ
حتى لا ينهي القصيدة
حتى لا يقومُ عفيًا
حيث أعطاني السلاحْ
قتلته .. إذ كانَ بلا سلاحْ
صرتُ أنا القاتلْ
و المنتصرْ
و الحارسُ على المقبرة !







اخر الافلام

.. سليمان عيد والأب بطرس دانيال ومحمد شاهين فى عزاء الفنان ماهر


.. صائدة المتحرشين .. تنهى تدافع الشباب علي سينما مترو بالعصا ا


.. ماجد المصري وا?حمد سلامه في عزاء الفنان ماهر عصام




.. احمد صيام وماجد المصري في عزاء الفنان ماهر عصام


.. عمرو عبد الجليل في عزاء الفنان ماهر عصام