الحوار المتمدن - موبايل



غزاة

رامي حنا

2015 / 9 / 4
الادب والفن


غزاة ..
من كل حدبًا و صوب
غزاة ..
بلا قلب
يا صاحبي الأمريكي ..
يا واهب الأسلحة
يا سيد المذبحة
أعلمني خطيئتي و الذنب !
ماذا فعلت ؟
هذا سلاحك الجديد ْ .. بكل يد
و ألفُ يدًا على ألفُ يد
و يدًا أخرى بها طلقات الموت
و كلها منكَ و لك
و ابنتي المريضةُ اليتيمة
تباع في سوق المدينة
عريانة .. إلا من صليبًا
صنعته يداها النحيلتان،
و حولها .. ألفُ يد
بها سلاحُكَ الكثير الممتد
ثم تسخرُ مني
ثم تسألني من أين يأتي السلاح !
بل و من أين أنت أتيت !

يا صاحبي الأمريكي
يا مسلم .. يا مسيحي .. يا ماسوني
من بات يدري ما أنت
يا هادم التاريخ و المعبد
لماذا.. لماذا .. طلقاتك هنا ؟
و لما كل هذا الموت
يا صانع الأسلحة
و الذخيرة الذكية الموجهة
أعلمني خطيئتي و الذنب !
ماذا فعلت ؟







اخر الافلام

.. شاهد.. المنزل الذى قتل به أحفاد الفنان المرسى أبو العباس ببو


.. فنانو اليمن يعزفون للسلام في عيد الموسيقى العالمي


.. كاريكاتير.. بين حزن ميسي وفرح رونالدو




.. لقاء الفنان صباح الخياط على قناة هنا بغداد وحديث عن سيرته ال


.. الموسيقى المغاربية حاضرة في عيد الموسيقى بباريس