الحوار المتمدن - موبايل



قرف ٌ قرف ْ – مهداة إلى الطفل الشهيد آلان كردي – وكل عصافير الجنة

عايد سعيد السراج

2015 / 9 / 11
الادب والفن


قرف ٌ قرف ْ – مهداة إلى الطفل الشهيد آلان كردي – وكل عصافير الجنة السوريين
شعر : عايد سعيد السِّراج
أحس ُّ بدبيب ِ القرف
ينهش جسدي كجرذ ٍ قذر
ألم ٌ طويلٌ كالندم ْ
ونور يفـْقأ العيون ْ
تفرّ مني أصابعي
وقلمي يَذْرف دم
وأنا أتهادى ،
بين خفقان الروح والعدم ْ
يا أيتها الشعوب والأ ُمم ْ
عيون أطفالنا تتناهبها البحار والطرقات ْ
ورؤوسهم مـُحَطَّمه ْ
وأشلاؤهم تناثرت على أرصفة النحاس ْ
وعافت لحومهم الكلاب ُ والقطط ْ
فأي ّ جيف أنتم يا شعوب الأرض
لتسْكروا بالدماء ْ
وأي ّ عالم مجنون ْ
ينام في سكينة ٍ وسكون ْ
ويترك الأطفال يُنحرون ْ
يا أيها الشعوب والأمم
من عرب ٍ ومن عجم
ما أنتم إلا ّ أراذل ، الشعوب والأمم ْ
يا أيها النائحون ، الكاذبون ، الظالمون
يامن ذهب عنكم الإحساس والقيم ْ
حتى الخنازير تدافع عن جنسها
والوحوش في الغابات تتقاسم النِعَم ْ
وأنتم يقودكم الجلادون كما الغنم
وتَدَّعَون عبادة الله
وأنتم تركعون للصنم ْ
أمم ٌ أمم ْ
أممٌ قطعانُ غنم ْ
هائفة ٌ وجايفة ْ
وعقول حفر الجرذ مغارات ٍ بها
ولم تعد تقوى حتى على النباح ِ للصنم ْ
أمم ٌ تنام ُ على عَفَن ْ
وتقبل تَجْزِيْء الوطن ْ
وبداخل كل واحد ٍ سفاح ْ
أوْ نذل ٍمنافق ٍدجال ْ
أوْ قذر ٍ بفعل ِ مايُريدهُ الأنذال ْ
أو ْعائشا ً بالوهم ِ والخرافة ْ
او ْعابداً لها
يا شعب يا خرافه ْ
يا ويلكم من لعنة الأطفال ْ
وبراءة الأطفال ْ
يقودهم ( آلان )
وعيونهم تلاحقكم كما تلاحق الأعور الدجال ْ
فأنتم المَيِّتون في الجواب ِ والسؤال ْ
حاش أن تكونوا غنم ْ
يا أمّة الجهالة بلا ندم ْ
بلا ندم ،
أم ْ انتم ُ فعلا غنم ؟

- 7/9/2015 م







اخر الافلام

.. خفايا التطرف الإسلامي بعين السينما الإسرائيلية


.. الأطفال... والعمر المناسب للدخول الى السينما


.. معرض لفنانين عراقيين معاصرين في موسكو




.. مقلب: -الغناء بأعلى صوت في قلب مول تجاري-


.. تعرف على إيرادات أعلى 5 أفلام في السينما الأمريكية هذا الأسب