الحوار المتمدن - موبايل



تدفق حزين

محمد عبيدو

2015 / 9 / 16
الادب والفن


تعويذة
أطلقتها في طفولتي
هي من أتت بك إلي ..

****
في صوتك
تلتهب ، وتنطفئ
عيوني الضائعة.

****
من كل لحظات لطفك
المرتعشة على وجهي
ابتكر كلماتي
المتنائرة في يد الريح
وجعُ غيابك
يحمل قطعةً من الفراغ
****

هواء الصباح كان حزينا
ومر أمام نافذتك
بتدفق حزين
أنصتي للصوت فيه
هناك تنهيدة عبره
تعرفين من أرسلها..
*****
مع ابتسامة تداري الخوف
خوف غيابك للأبد
خوف هزيمة باردة
يدي في الحلم
تمشط النحلَ
المتجمع في شَعرِك







اخر الافلام

.. لاجئات على خشبة المسرح


.. نصيحة سبايك لي لصناع الأفلام


.. مسلسل أبو عمر المصري - غناء محمد الشرنوبي اغنية -ولد عترة-




.. معرض -ذاكرة حقيبة- في باريس للفنان السوري علاء حمامة


.. بي_بي_سي_ترندينغ: ردود فعل متباينة في #لبنان حول فوز المخرجة