الحوار المتمدن - موبايل



عن التعليم والعلم والإرهاب

داود روفائيل خشبة

2015 / 9 / 19
مواضيع وابحاث سياسية


عن التعليم والعلم والإرهاب
داود روفائيل خشبة

كتب د. خالد منتصو مقالا موجعا فى "المصوى اليوم" بتاريخ 19 سبتمبر عن تحوّل كليات الطب عندنا إلى مفرخة للإرهابيين. وفى تقديرى أنه شخص العلة تشخيصا سليما حين أرجعها لنطامنا التعليمى، وإن كنت أرى أن علة نظامنا التعليمى ترجع بدورها، جزئيا على الأقل، إلى مناخ الفكرالأصولى الذى، وإن كاتت له جذور، إلا أنه استفحل واستشرى فى بضعة العقود الأخيرة وعلى الأخص بضع السنوات الأخيرة.
نظامنا التعليمى يخرج لنا فى نهاية المرحلة المدرسية فئتين، فئة الخاملين الجهلاء الذين لم يتغلموا شيئا وفئة النبهاء الذين حفظوا ما لُقـِّنوا. وينتقل أنجب النجباء إلى كلية الطب. هل يقرأ أحدهم أبدا قصة أو قصيدة؟ هل سمع أيّهم أحد أساتذته يطرح تساؤلا، مجرّد تساؤل، عن فكرة متوارثة أو أمر مُسَلـّم به فى أى منحى أو مجال من مناحى ومجالات الحياة؟
قرأت منذ أيام مقالا عن ألبرت أينشتاين Albert Einstein الذى أحدث ثورة فى علم الطبيعة والذى تحتفل المحافل العلمية بمرور مائة عام على نشر بحثه فى نظرية النسبية العامة فى نوفمبر 1915. انقطع عن دراسته المدرسية، وحين عمل والده المهندس فى إيطاليا كان ألبرت يحضر بغض المحاضرات فى جامعة پاڤ-;-يا دون انتظام ودون أن يسجٍّل كطالب، وكان يقرأ .. يقرأ ماذا؟ يقرأ إمانويل كًنْتImmanuel Kant . وأنا أزعم بأن كًنْت باعتباره المكان والزمان نًسًقين فكريين قد حرّر فكر أينشتاين من منظور نيوتن Newton للمكان والزمان باعتبارهما كيانين موضوعيين مطلقين، وبهذا انفتج المجال لاعتبار المكان والزمان نسبيين للملاحِظ وهى اللبنة الأولى فى نظرية النسبية. بعد ذلك انغمس أيمشتاين فى دراسة علم الطبيعة، وفى عام 1905 نشر ثلاثة أبحاث كان كل منها عملا عبقريا خلاقا وكانت الأساس لنظرية النسبية الغامة التى دأب عشر سنوات على صياغتها حتى نشر بحثه المبدع عام 1915.
ماذا أردت من حكاية هذه الحكاية؟ أردت أن أقول هكا يكون التعليم، إطلاقا للفكر من كل قيد، وهكذا يكون التقدم فى العلم، بتجاوز المُسَلمات والمقدّسات وإخضاع حتى البديهيات للمساءلة. ونحن نرى شيوخنا الأجلاء من رجال الدين يصرّون على وصف أنفسهم بالعلماء، وهم بهذا يسهمون فى إفساد مفهوم العلم عندنا. "علمهم" كله منقول محفوظ وأساسياته ممتنعة على الشك والتمحيص والمساءلة. فليهنأوا به على أن يتخلوا عن وصف العلماء ويتركوه لأولئك الذين لا يعرف علمهم ثباتا ولا يقينا ويقوم تقدّمه على نقض ما كان مسلما به.
ملحوظة هامسبة: صباح اليوم أعلن تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة المهمدس شريف إسماعيل. وأنا غير متابع للشأن السياسى ولا أدعى علما ولا فهما، لكن استوقفنى أمران، الأول يقاء وزير الأوقاف الذى كان قد أتخمنا فتاوى وكأنه مكلف بتصحيح مفاهيمتا وتصويب عقولنا وكأن هذه إحدى مهام الحكومة فى دولة يفترض أنها مدنية. والأمر الثانى ضم البحث العلمى إلى التغليم العالى، وكأن البحث العلمى شىء قليل الشأن لا يستحق وزارة تخدمه وتلبى مطالبه, ولا أقول وزارة تشرف عليه لا سمح الله!
القاهرة، 19 سيتمبر 2015







اخر الافلام

.. أخبار عربية | عقوبات سياسية وإقتصادية جديدة تنتظر #قطر


.. أخبار عالمية | الجيش الفلبيني: حصيلة القتلى قد ترتفع بشكل كب


.. لماذا مازال حراك الريف متواصلا منذ 8 أشهر؟




.. القوات العراقية تحرر جامع الزيواني في الموصل


.. هذا الصباح- لوحات لبيكاسو تعرض للبيع