الحوار المتمدن - موبايل



ل - عايد سعيد السِّراج

عايد سعيد السراج

2015 / 10 / 1
الادب والفن


ل - عـــايـــد سعيد السِّـــراج

ابن الرقة ... درة الفرات ...

يا {عايدَ الشعر} ثم الفكرِ قد سطعا
من مجدهِ البــكرِ عن أجدادهِ صدرا

سليـــلٌ قوم ٍأقامـــوا كـــلَّ مكرمةٍ
والخيرُ منهمْ أظلَّ البدْوَ و الحضرا

مثل السحـــابِ إلى الصحراءِ رؤيتــُكمْ
ونفـــحة ٌ منـــكــمُ كانت هي المطرا

وليس يشغـــلــُني إلا صفــاءُ أخ ٍ
عـــفٍّ ، عفــُوٍ ، إذا غايظتــَه غفرا

مجربُ الودِّ لو زحفـــاً سأقصـــدُه ُ
لا أستجيـــبُ لمن قالت : دعِ الســَّفرا

والنفسُ تــُكسبُ وجهَ المرءِ حالتــَها
غامتْ يغيمُ ، وإن تشرقْ بدا نضرا

يا أبيضَ الوجــهِ من نورِ الدعاءِ له
إذا تضــــرَّعَ من أكرمتـــَه سَحَــرا

يا{عايــدَ الشِّعر } لا أنسى يداً مسحتْ
بؤسي ، وحـــزني ، وظـــلَّ الفضلُ مستترا

حبــــا الإلــــهُ لكَ الأبنـــاءَ كـــلَّ مُنَى
علماً ، وحلماً ، وأبقـــى ذكرُهـــمْ عَطِرا

المحب لكــــم الشاعر : جبـــران الصــافي







اخر الافلام

.. خفايا التطرف الإسلامي بعين السينما الإسرائيلية


.. الأطفال... والعمر المناسب للدخول الى السينما


.. معرض لفنانين عراقيين معاصرين في موسكو




.. مقلب: -الغناء بأعلى صوت في قلب مول تجاري-


.. تعرف على إيرادات أعلى 5 أفلام في السينما الأمريكية هذا الأسب