الحوار المتمدن - موبايل



قصيدة عتاب

طارق محسن حمادي

2015 / 12 / 2
الادب والفن


عتاب
عَتَبـي ..
عَلى بَيْروت
إِذ نَكَلَت ..
عَهْدالهَوى.
وتجاهَلت وَعْدي .
وأَنا ..
تُساورني الظُنون
تَطوفُ بي .
هَلْ أَنْتِ ..
صادِقَة الوفاءِ ..
أَم الضِدِّ .. ؟
أَم أَنْتِ ..
تُخْفينَ الصَبااابَه ..
تَجَلُّداً ..
وابْتَلَّ جَفْنكِ
مِنْ .. لظى البُعْدِ .. ؟
سَلامٌ ..
على بيروت شَهْدٌ
رحِيقها ..
سَلامٌ ..
على رَوشَةَ
العِشاااقِ والوِدِّ.
سَلامٌ ..
على الحَمْراااء
سَلامٌ ..
على الرُبى .
سَلامٌ ..
عَلى .. حُلو اللُّمى
كاااعِبُ النَهْدِ .. !!
.......
بيروت // ..







اخر الافلام

.. شاهد .. لماذا عاتب الفنان الشعبي السعودي أبوهلال زملاءه؟!


.. الموسيقي المغربي أيوب رحال يجمع بين الموسيقى الكناوية والأفر


.. مهرجان الراي في وجدة يجمع عددا من الفنانين في المغرب




.. سائق حنطور: الحصان مولف عليا وبرفض أوردرات الممثلين


.. -أوليمبيا- من أول سينما فى مصر إلى خرابة تحمل لافتة التطوير