الحوار المتمدن - موبايل



قصيدة عتاب

طارق محسن حمادي

2015 / 12 / 2
الادب والفن


عتاب
عَتَبـي ..
عَلى بَيْروت
إِذ نَكَلَت ..
عَهْدالهَوى.
وتجاهَلت وَعْدي .
وأَنا ..
تُساورني الظُنون
تَطوفُ بي .
هَلْ أَنْتِ ..
صادِقَة الوفاءِ ..
أَم الضِدِّ .. ؟
أَم أَنْتِ ..
تُخْفينَ الصَبااابَه ..
تَجَلُّداً ..
وابْتَلَّ جَفْنكِ
مِنْ .. لظى البُعْدِ .. ؟
سَلامٌ ..
على بيروت شَهْدٌ
رحِيقها ..
سَلامٌ ..
على رَوشَةَ
العِشاااقِ والوِدِّ.
سَلامٌ ..
على الحَمْراااء
سَلامٌ ..
على الرُبى .
سَلامٌ ..
عَلى .. حُلو اللُّمى
كاااعِبُ النَهْدِ .. !!
.......
بيروت // ..







اخر الافلام

.. شرح الجزء الأول في اللغة الأسبانية - 3 ثانوي - الوفد التعلي


.. #إفريقيا_الأخرى | مشرد في عشوائيات نيروبي تحول إلى فنان معرو


.. بتحلى الحياة – الممثل الان زغبي




.. «زي النهارده».. وفاة عميد المسرح العربي يوسف وهبي 17 أكتوبر


.. اختفاء جمال خاشقجي ..ما المخرج؟