الحوار المتمدن - موبايل



القضية القبطية

داود روفائيل خشبة

2016 / 1 / 9
مواضيع وابحاث سياسية


القضية القبطية
داود روفائيل خشبة
ما أقوله سيغضب الكثيرين، ومن قبل أغضبت بعضا من أقرب الناس إلى وأعز الناس على، لكنى لا أقبل لمن أحب أن أرضيه بما يضرّه.
حل القضية القبطية لا يكون بمعالجتها على أنها قضية قبطية. الحل الأمثل، بل فى المدى البعيد الحل الأوحد، هو النضال فى سبيل إحقاق حقوق المواطنين لكل المواطنين.
الإلحاح على أن الأقباط فى مصر واقعون تحت ظلم فادح لا يصل ينا إلا إلى معالجات وقتية سطحية فردية ويؤدى قى نفس الوقت إلى تعمبق النظرة الطائفية والفرقة الطائفية. وليس معنى هذا بالطبع التغاضى عما يقع من جرائم ومظالم. حرق كنيسة هو حرق منشأة قائمة فى ظل القانون وهو عمل إجرامى يجب تطبيق القانون على كل متورّط فيه، لا معالجته باجتماع المشائخ والكهنة لإلقاء الخطب عن إحوتنا الأقباظ وأحبابنا أهل الكتاب! إهدار حق قبطى فى وظيقة أو منصب هو إهدار لحق مواطن مصرى، حق يكفله له الدستور.
ماذا تريد أيها القبطى؟ أن يكون لك الحق فى أن تكون رئبسا للجمهورية؟ ناضل فى سبيل أن يكون هذا حقا لكل مصرى، فلا يخرج علينا وزير يقول إن ابن البواب لا يمكن أن يكون قاضيا، ولا يُستبعد شاب متفوّق من التعيين فى النيابة لأن أباه فلاح أمّى.
تريد أن يكون لك الحق فى بناء كنيستك واعتناق عقيدتك؟ ناضل فى سبيل أن يكون هذا حقا للشيعى والبهائى والبوذى والهندوكى.
مرة أخرى، لكى لا يساء فهمى أقول إننى حين أعارض الحركات القبطية والتغصب القيطى فإن هذا لا يعنى أن نهمل التراث القبطى والتاريخ القبطى، على أن يكون هذا فى إطار دراسة تاريخنا كله واسنيعاب تراثنا كله. ماذا نعرف عن تاريخنا القديم؟ إن تلاميذ مدرسة أوروپية يعرفون عن تاريخنا القديم أكثر مما يعرفه خريج الجامعة المتوسط عندنا. ماذا نعرف عن ناريخنا الإسلامى؟ ما يدرس فى مدارسنا، بل حتى ما يُسمح بنشره فى كتبنا، كله أوهام وزيف وأكاذيب.
وما دمنا فى الشأن القبطى، وما دام قدرى أن يغضت منى من أحب، فلأقلها. ماذا يفغل الأنبا تواضروس؟ إنه يسابق فضيلة المفنى وورير الأوقاف فى نفاق الرئيس وفى التعمية على الممارسات القمعية وإهدار الحقوق الإنسانية والمدتية.
صدقونى، لا بطرس ابن البليونير القبظى ولا محمد ابن عامل النظافة المسلم سيتال حقه فى هذا البلد إلاإذا حرص كل منا على أن ينظر لنفسه وجاهد لأن تنظر إليه الدولة لا كمواطن مصرى فحسب بل فى المكان الأول كإنسان.
القاهرة، 9 يناير 2016







اخر الافلام

.. أبرز محطات إدارة ترمب في الأيام المئة الأولى


.. هل يطبق النظام الفدرالي في اليمن؟


.. نافذة من فرنسا - الطريق إلى الإليزيه 23-4-2017 (التاسعة)




.. مرآة الصحافة الأولى 24/4/2017


.. موسكو: تفجير لوغانسك يهدف لعرقلة التسوية