الحوار المتمدن - موبايل



ومضات اليها........

اكرم السموقي

2016 / 1 / 13
الادب والفن


أكسرُ ليديكِ قارورةَ عشقٍ....
...........................أطلقُ أريجَها بأنفاس أحياءِ
………
لا بدَّ العضّ على ثناياكِ....
..........................أتشبك بنهديكِ بجنونِ مساءِ
………
أيُّ شَعرٍ هذا الطويلُ....
..........................يتمايل على خصركِ صهباء
……… ..
كأنما أناملي عزفت ترنيماً....
.....................على خصلاتها الحريرية الملساء
………
أيُّ حبٍّ هذا يحاورُني....
..........................سقاني العذابَ للّيالي الظلماء
………
مهفهفٌ أنا كالريحِ والزوابعِ....
................................أمرُّ بجسدكِ في العراءِ
……… ..
ما هذه الاحاسيس التي تعتريني....
.........................تغرينني شغفاً برضابِ الماء
……… ..
لا تتعجبي كثيرا من قصائدي....
.........................أنتِ تولدين من رَحِم الاشياء







اخر الافلام

.. هنا أعدم داعش ضحاياه .. الموسيقى تعزف لأرواحهم


.. من روائع الفنان العراقي الكبير طالب قره غولي.. جذاب


.. بتحلى الحياة – الممثل علاء علاء الدين




.. طارق شوقى:اللغة العربية أساسية فى التعليم ولا نفكر في إلغاءه


.. -علا فوزي وأحمد عادل- .. ثنائي يعزف مقطوعة من الفن على أوتار