الحوار المتمدن - موبايل



من رسائل العودة

اكرم السموقي

2016 / 2 / 4
الادب والفن


من رسائل العودة...1...

الى روح صديقي ..المرحوم خلف

سأعودُ يا خلف: أُلَمْلِمُ الزنبقاتِ السوداء بأزقتنا التي أستوحشها الزمنُ أشربُ فيها كأسَ أحزانِك ببرودة شتاء قارص مثل شفتين يابستينِ متى لامستها خيوطُ الشمسِ سال رضابُها عشقاً و فاح منها الآلمُ ..
أه يا خلف واللهٍ سأعودُ وأحتضنُ المكانَ.. حيث كنا مع أقداح الشاي بشكوى الليالي الطويلة بسرد حكايات هذا الوطن حيث أحلامنا فيها فراشات احترقت وذبلنا مثل ورودٍ صفراءَ بعد تشردنا في الخيم
سأعود وأحتضن ملامحَك واتنفسك من زوايا كرزرك
أستنشقُ رائحتك الممزوجة بنسيم ذكرياتنا القديمة.. في اغلفة الكتب على جدران غرفتك الشاحب طلاؤها.. بحديقتك اليابسة الذابل زهورها مثل مقبرة أخلتها أنبياء السماء..
سأحتضن طيفك بالازقة في الشوارع ..في البيوت المهدمة على الأرصفة المحطمة.. بأطلالة بيوتنا باقية مثل قضبان في العراء..
أهٍ يا خلف ..أخاف العودة لقريتنا وحيدا..
أسير بحثا عنكم ..يجيبني صدى الغرف المهجورة.
أُصْدَمُ ببيوتنا الخالية من الاحباب
،تحلق فوقها اسراب الطيور المهاجرة وقد اتخذت منها مسكنا وموطنا لها
بعد ان تحول كلُّ شيء الى حُطام..
أه يا خلف سأعودُ
واعلمُ ما من ميتٍ من قبره عاد…







اخر الافلام

.. كأس العالم مع النجوم - لكاتبة والممثلة باتريسيا داغر


.. تفاعلكم : دويتو فلسطيني يجدد الفلكلور والتراث


.. فنانون بلا حدود ينقلون واقعهم إلى العالم




.. سينما فاتن حمامة.. إلى زوال


.. فنانون من تايلاند يبدعون لوحة ضخمة مكرسة لـ-صبية الكهف-