الحوار المتمدن - موبايل



عراف الحرف

طاهر مصطفى

2016 / 3 / 4
الادب والفن


عراف الحرف

طرق ... طارق
أبواب أشرعة الشتاء
أيقظ عتمة مزقتْ
صرخات نوارس شمس
دارها رسم عقر نافذة
خلفتْ خلفها
ظل يرسم عري السماء
أبوابه صدئة
خلف ابتسامة صفراء
يحمل في جناحيه
أوتار أغوتْ
أمنيات البحر
قمرها سليط اللسان
لقوافل انزوتْ
في سفينةِ الزمان
تكسرتْ أحلام أرضها
وسُرق بكائها
تحت أجنحة الظلام
علمني الزمان بان القصيدة
تولد من بطونِ الأحرار
وان الحرف شعلته حقيقة
على الفاسدين سيف بتار
وزماني هرج ومرج
ما بين سلة النفايات
وسوق النخاسين لأشباه الرجال
أكاد اشك بان الليل
لا يطاردني ...
في صدى الأفراح
وان دفء الشمس
شوهتها عيون الغرباء
حين سلخوا جلدي
فجره لم يشرق
أمام عيون الأطفال
وفتح الشيطان عينيه
في النهارِ والليل
أمام أزقة موائد الفقراء
شرفتها النبيلة
مكشوفة في العراء
أمام نبوءة عراف
شق كلمات نهر
سقط رعده
أمام عيون ندى المطر







اخر الافلام

.. هذا الصباح- مبادرة لتدريس الموسيقى والغناء لأطفال لاجئين


.. صباح العربية: -جود- فيلم يحكي قصة كفاح السعوديين


.. المايسترو سليم سحاب.. مبادرة شخصية لتدريب أطفال مشرّدين على




.. فنانون أفغان يحولون الجدران الإسمنتية في العاصمة كابول الى ج


.. هذا الصباح-معرض بالمكسيك يجسد أبطال فيلم الرسوم -كوكو-