الحوار المتمدن - موبايل



تعقيب على مقالة السيد سجاد ا(الحشد .. يلقم مقتدى الصدر ..بحجر)

سارة يوسف

2016 / 3 / 15
مواضيع وابحاث سياسية


تعقيب على مقالة الاخ سجاد(الحشد.. يلقم.. مقتدى الصدر بحجر)..
سارة يوسف

لقد اعجبني مقالكم هذا وكان التحليل اكثر من رائع . وللحقيقة مقتدى الصدر معروف من الجميع على انه مجرم وعليه مذكرة القاء قبض بعد قتله السيد الجليل عبد المجيد الخوئي. او بجرائم حرب في بداية التحرير او ماسمي بحرب النجف . اذكر على سبيل المثال احد الضحايا امراة مسنة خرجت من اجل جلب الماء وقتلت على يد احد مرتزقة مقتدى الصدر كما انه هو اول من اسس مليشية جيش المهدي مليشية ضد الدولة وهو من دمر الامل في تطوير العراق بتحالفه مع القاعدة . المشكلة لا تقف هنا. بل تعدى ذلك .. هو احد عملاء السعودية في العراق . لتخريب الوضع كلما لاح في الافق حل او اصلاح او ثورة . هذا الفاسد بسياراته المصفحة وطائرته الخاصة وجيش جرار بالسلاح والمعدات يتبجح بالاصلاح وهو غارق من راسه لقدميه بالاجرام والفساد والعمالة . بالامس شاهدت قناة الطيف الفضائية وهي تتغنى بمجد مقتدى ونهجه وثقافته فلم ارى فرق بينه وبين الطغاة في العالم غير ان الطغاة الاخريين اكثر تحضرا وحضور منه . ان على عائلة الصدر محاولة ايقاف هذا الهمجي الجاهل المجرم والفاسد وعلى من اشتراهم بماله من الاتباع (بمال الفساد او العمالة) ان يشاهدوا هذه الحقائق الواضحة امام اعينهم لو كانوا مع العراق او مع شعبه . بقي ان اذكر ان مقتدى الصدر يحاول ان يقلد السيد حسن نصر الله لكنه جاهل ومتخلف ومشعوذ . كما انه لا يتمتع باية كارزمة وليس له مصداقية ولباقة السيد نصر الله سواء اختلفنا معه او اتفقنا . قد شهد له الاعداء قبل الاصدقاء واقصد السيد نصر الله . وفي الختام اقول لمقتدى هذه الابيات لشاعر عراقي كبير

كسابي مهلا كسابي
انت اله المرابي
انت الذي قد تغنى
بمجده حين جنى
مآله للتراب

كسابي هي كلبة عوت فدلت الاعداء لاهلها واصبح مثل يضرب لكل اهوج يدمر بلده ويتغنى بمجده صدام مقتدى المالكي كلهم كسابي
اخيرا شكرا للقنصل الامريكي الذي زار الجراحى لابطال الحشد الشعبي. واقول للمجرم مقتدى الصدر ان الديدان الصغيرة لا تستطيع الوصول لقمة الجبل ابدا
سارة يوسف







اخر الافلام

.. خالد مع


.. الولايات المتحدة: تصاعد كراهية الإسلام


.. الباحث السعودي عبدالله العلويط في حديث العرب




.. مخاوف بسبب استثمارات الصين بولاية جوهور الماليزية


.. حياة ذكية-طباعة رباعية الأبعاد