الحوار المتمدن - موبايل



هل أتت التظاهرات نتائجها

باسم محمد حسين

2016 / 4 / 3
مواضيع وابحاث سياسية


منذ قرابة 8 أشهر ونحن نتظاهر مطالبين الحكومة بعدة مطالب أهمها محاربة الفساد وأشملها الإصلاح . في الاسبوع الأول اتخذ رئيس مجلس الوزراء حزمة اصلاحات لو طبقت لكانت تصب في مصلحة المجموع وخرجنا مؤيدين ومساندين له كما ساندته مرجعية النجف الدينية وفوضَهُ مجلس النواب (مكرهاً أو محتالاً) بأن يتخذ ما يراه مناسباً لإصلاح أوضاع البلاد والعباد . الرجل طبقَّ ما يعزز بقاء الفقير فقيراً وما يزيد غِنى الغَنيّْ حيث تغيير سلم الرواتب جزئياً بما لا يخدم أحداً بشكلٍ صحيح بينما يضر البعض الآخر والكاتب منهم . انتظرنا وننتظر إجراءات أخرى علها تكون ذات فائدة وكان آخرها دعوته لتغيير وزاري توافقي وليس محاصصاتي ! . وفعلاً الرجل قدم يوم الخميس الماضي أسماء 16 شخصية للإستيزار ، والنظرة الغالبة أنهم جميعاً عملوا في مؤسسات الدولة العراقية ومنهم أصحاب كفاءات طيبة .، ولكنهم لا يمثلون الكتل السياسية المتحاصصة في غنائم الوطن ، فهل سيرضى أصحاب النفوذ بهذه المجموعة ؟ .
الكرد أوضحوا عدم رضاهم مطلقاً عن هذه الكابينة ونعتوها بشتى النعوت وسحب المرشح لوزارة النفط ترشيحه والسبب الأساس هو عدم التوافق عليها مسبقاً ! وللعلم ايضاً هناك بعض النواب الكرد يسمون التوافق أمراً دستورياً .
القوائم المسماة (سنية) أيضاً أبدت رفضها للموضوع وبحجج شتى ووصف النائب ظافر العاني قائمة الوزراء الجدد بغير المنسجمة وغير المؤهلة وما الى ذلك .
بينما كتلة الحكيم وهي أكبر كتلة (شيعية) فكان الرفض واضحاً جداً من خلال كلمة رئيسها في تجمع لجماهيرهم مساء الأمس في القاعة الفخمة في الجادرية .
بينما دولة القانون فارتأت التريث وإعطاء فرصة للجنة البرلمانية التي ستتشكل لدراسة السّيَر الذاتية للمرشحين (حسب ادعائها) وهو رفض من نوعٍ آخر . في الوقت الذي كانت جماهير جميع هذه الكتل بالاضافة الى برلمانيها والناطقين باسمائها تطالب جهاراً نهاراً بالإصلاح الشامل (وترفض) الحلول الترقيعية والجزئية ، واليوم قد جاء أساس هذا الاصلاح الشامل بتبديل جميع الوزراء الذين نًصِّبوا وفقاً للمحاصصة الطائفية والإثنية باستثناء الأمنيين منهم بسبب الظروف التي نمر بها الآن ، فلماذا الرفض الظاهر والمبطن ؟ شفا الله شاعرنا الجميل مظفر النواب حينما قال مخاطباً رائد الاصلاح وسيد البلغاء الامام علي بن أبي طالب (لو خرجت اليوم لحاربك الداعون اليك وسموك شيوعيا) .
في يوم غدٍ الاثنين 4/4/2016 لن تمر هذه القائمة ولن يصوت عليها البرلمان المكون من (موظفي) الكتل السياسية لأن الأمر بمثابة انتحار بالنسبة لهم لأنهم جميعاً مع استثناء بسيط جداً معتاشين في ظِلّ المحاصصة فكيف لهم مغادرتها ؟.
بالمقابل هناك جمهور واسع من الشعب العراقي ممثلاً بالمدنيين والصدريين وعِدوا بإنهاء طريقة المحاصصة في ادارة الدولة والانتقال الى مبدأ المواطنة هي الأساس . فماذا سيكون موقفهم ؟ هل سيسكتون ؟ ولكن السيد مقتدى الصدر قال غير ذلك .
لذا فمن المستحسن أن يكون هناك نقل تلفزيوني حي لجلسة برلمانية علنية .
البصرة 3/4/2016







اخر الافلام

.. مدير المخابرات الأمريكية: ممكن نزع نووي بيونغ يانغ خلال عام


.. مدير المخابرات الأمريكية: ممكن نزع نووي بيونغ يانغ خلال عام


.. ليفربول يضم الحارس البرازيلي اليسون بيكر




.. مواطن اردني يقفز من شرفات مجلس النواب


.. أغلى صفقات حراس المرمى في العالم