الحوار المتمدن - موبايل



احتفاء بكتابي الجديد الموسوم : ‹‹ دِراسة وَترجمة الى اللغة العربية للأعمال الأدبية للشاعر والروائي جورج بونه ››

رابحة مجيد الناشئ

2016 / 4 / 21
الادب والفن


احتفاء بكتابي الجديد الموسوم :
‹‹ دِراسة وَترجمة الى اللغة العربية للأعمال الأدبية
للشاعر والروائي جورج بونه ››
‹‹ Etude et Traduction en langue arabe
de l’œuvre du poète et romancier
Georges BONNET ››

بِمبادرةٍ من مكتبة بلدية بواتيه – حَي كورونوري - La Médiathèque des Couronneries أُقيمَ احتفاء بكتابي هذا يوم السبت المصادف 16- 4 - 2016
بحضور الشاعر والروائي جورج بونه، وبحضور الكاتب والشاعر الفرنسي، بيّر فينود - Pierre VIGNAUD ، الذي استضافته المكتبة لأجل الحديث عن هذا الكتاب وَمناقشتهِ.

الكتاب ﺑ-;- 209 صفحة من القطع المتوسط، وهو بلغتين، العربية والفرنسية، الدراسة والتحليل باللغة الفرنسية فقط، اما القسم المترجم الى اللغة العربية فيتضمَن ما يلي :

♦-;-- 30 قصيدة مختارة من دواوينه المختلفة.

♦-;-- مقاطع مُختارة من روايته ‹‹ ذات صيف جميل ››، الحائزة على الجائزة الأدبية لإقليم بواتو- شارونت عام - 2000 .

♦-;-- مقاطع مختارة من قصتهِ: ‹‹ بينَ كلمتين الليل ››، الحائزة على الجائزة الأدبية " صوت القُراء في اقليم بواتو – شارونت “ عام 2012 .

♦-;-- قصة قصيرة بعنوان : ‹‹ إذاً سوفَ أصبحُ شاعراً ›› عام 2008 .

تحدَثَ الشاعر بيَّر فينود بإسهابٍ عن محتويات الكتاب وقرأَ العديد من قصائد جورج بونه المعروضة فيه. كما شاركَ أعضاء من بيت الشعر لمدينة بواتيه، والكثير من الأدباء الحاضرين، في النقاشات والقراءات الشعرية ، كما كان هناك مكاناً متميزاً للقراءات الشعرية باللغة العربية.

الشاعر الروائي جورج بونه الذي تدور حولَهُ صفحات هذا الكتاب، هوَ الآن في السابعة والتسعين من عمره...وما زالَ يواصل الكتابة والنشر ولهُ ديوان شعري سوفَ يصدر في بداية شهر حزيران القادِم، وهوَ ليسَ الكتاب الأخير...هكذا يواصل جورج بونه ادهاشنا بعَطائهِ الجزيل وبَحثهِ المتواصِل عن الكلمة الجميلة الصادِقة، جاعلاً من كُل كتاب انطلاقة جديدة في الحياة.

جورج بونه ، قامة أدبية من الصعبِ تصنيفها...شاعرٌ، روائيٌ، مِعطاءٌ، مُشِعٌ، ينبوعٌ وفير غير قابلٍ للجَفاف.







اخر الافلام

.. قصائد مؤمن سمير في بيت الشعر بالأقصر2018 الجزء الأول


.. -حرروا الكلمة- شعار الدورة الثالثة لمهرجان كرامة-بيروت لأفلا


.. منتدى أصيلة في المغرب يبحث الأسباب الاجتماعية والثقافية للتط




.. تعرف على رأى النجم محمود حميدة فى مسرحية سلم نفسك


.. هذا الصباح-فنان مصري يرسم لوحات صغيرة ومبهرة على العلكة