الحوار المتمدن - موبايل



ما كل هذا الانبطاح للسعودية وللمزاج الشعبى الاسلامى السنى يا ايها الشيخ المشير السيسى ؟

ديانا أحمد

2016 / 5 / 3
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


ما كل هذا الانبطاح للسعودية وللمزاج الشعبى الاسلامى السنى يا ايها الشيخ المشير السيسى ؟

لماذا غرست فينا الاحباط يا سيسى بعدما ظنناك الامل وظنناك اتاتورك الذى سيملأ مصر علمانية وتنويرا وحريات او ناصر او حتى فلتحافظ على مكتسبات الحرية الهامشية لكن الفعالة فى عهد مبارك. فوجئنا بانك خيبة امل ثقيلة جدا. فوجئنا بك ترفع علم السعودية على البرلمان المصرى متحديا عراقة مصر وحضارتها وتاريخها الطويل. فوجئنا بك ترفع العلم السعودى ايضا على انحاء جامعة القاهرة. واستمرت مرفوعة على جامعة القاهرة لاسبوعين بعد رحيل سلمان ال سعود عن مصر. ثم فوجئنا بانصارك المغيبين فى عيد تحرير سيناء 25 ابريل 2016 يرفعون العلم السعودى فى ميدان طلعت حرب بالقاهرة . خيبت املنا وجعلت رؤوس الفتنة الاخوانية والايمن نورية والباسم يوسفية والعلاء اسوانية والبرادعية والصباحية تشرئب وتطل من جديد طمعا فى زرع الفوضى وحصد السيطرة على نقابات وحكومة ورئاسة وبرلمان مصر من جديد. منذ ان توليت الرئاسة فى يونيو 2014 ولم نر منك انصافا لحقوق وحريات الاقليات الشيعية والبهائية والعلمانية واللادينية فى مصر. ولا انصافا للفنانين والمبدعين والمثقفين. بمجرد ان كونت برلمانك طحت يمينا ويسارا وسجنت مفكرين وكتاب بتهم خدش الحياء وازدراء الاسلام والحث على الفسق والفجور. تهم اسلامية بغيضة صرفة لا تليق بمصر ولا قضاء مصر ولا محاميى مصر. ما هذا العصر البغيض الذى وضعتنا فيه. ثم بدل ان توجه قوتك وضغوط دولتك وتهديداتك وفرضك على الشعب والنخبة سعودية جزر تيران وصنافير المصرية. كان الاولى ان توجه جبروت دولتك لالغاء قانون ازدراء الاسلام وتهم خدش الحياء والحث على الفسق والفجور نهائيا. تلك التهم المتخلفة المعيبة والمشينة. والافراج عن احمد ناجى واسلام البحيرى والغاء تهمة فاطمة ناعوت التى اضطررتها لهجرة بلادها الى كندا ربما للابد. والافراج عن اطفال بنى مزار ومعلمهم ورنا السبكى وتيمور السبكى. كان الاولى بك ان توجه جبروت دولتك لحل حزب النور والوسط ومصر القوية الخ من الاحزاب الدينية الاسلامية الاخوانية والسلفية. كان الاولى بك ان توجه جبروت دولتك للاعتراف بالبهائية فى الدستور المصرى والاعتراف بالشيعة المصريين. والاعتراف باللادينيين والعلمانيين المصريين. كان الاولى بجبروت دولتك ان تتوجه نحو فرض العلمانية والحريات والتنوير لكيلا نرى فيسبوكيين مصريين من الشباب المصرى الصغير السن المغيب تربية اجيال ومواليد السبعينات والثمانينات الاباء الفشلة والامهات المنقبات والمعارين للسعودية والذين تربوا على الشعراوى وحسان وحسين يعقوب وعمرو خالد ومسعود الخ. كيلا نراهم يهاجمون نور الشربينى وملابسها ولا نراهم يتهجمون على شم النسيم وعاداته ولا نراهم يوبخون من يهنئ المصريين المسيحيين بعيد القيامة المجيد. . نظف يا سيسى عقول شباب مصر الفيسبوكى المخدر اسلاميا وسنيا الشباب التافه الجاهل الظلامى المتزمت. هذا ما كنا ننتظر منك فعله. ان تتحول دمنهور ورشيد والسويس واسيوط وسوهاج وكل قرية ونجع وكفر ومركز ومحافظة مصرية الى قاهرة علمانية اوروبية غربية عدوة للسعودية وعدوة للاخوانية والسلفية. لماذا التسول من الخلايجة يا سيسى يا سفيه. لماذا حطمت امالنا فيك واحلامنا. ساحيلك الى مقال عجيب كتبه محمود الفرعونى عنك فى اليوم السابع فى سبتمبر 2013. بعنوان السيسى هو حلم المصريين. كم كان متوهما مثلنا واكثر. كم خاب امله فيك بالتاكيد. لماذا انت قزم هكذا يا سيسى. لماذا قزمت مصر. لماذا جعلت من مصر محافظة سعودية. لماذا كل هذا الانبطاح الساداتى للخليج بل اسوا من السادات حتى. لماذا كل هذا التبجح والدفاع عن بيع مضيق تيران وجزره للسعودية وامريكا واسرائيل. ولماذا قمع الحريات والانبطاح للمزاج الشعبى للازهرى الاخوانوسلفى الظلامى المتزمت يا رئيس جمهورية الجنح الاسلامية السنية. هل تنوى خلال عهد حكمك ان تحارب ايران بالسلاح المهول الذى اشتريته بمليارات السعودية من فرنسا. ما سر كل هذا السلاح. وسر خيبتك فى سيناء امام البداوة والارهاب. ما سر جسرك مع السعودية. ما سر عنادك ورفضك الاستجابة لتحذيرات المحذرين من الارهاب وضرب السياحة وخراب شرم الشيخ فى سيناء. ما سر اتجاهك لتمليك اراضى سيناء للسعوديين. ما الفرق ايها النؤيد للسيسى بين بيع مرسى لسيناء للفلسطينيين او بيع السيسى سيناء للسعوديين. ام انك تؤيد بيع ارضك لكن لمشترى بعينه ؟ ما سر نفاق جابر نصار الذى كان يتظاهر برفض النقاب .. نفاقه العجيب لسلمان ال سعود ملك الخراب والحجاب والنقاب والتكفير والظلامية والاخوانية والسلفية. ان تاييدكم لال سعود هو فى حد ذاته تاييد للاخوان والسلفيين وفكرهم وتاييد للنقاب والحجاب والحدود والتكفير. وتاييد لقمع الحريات وحقوق الاقليات واحتلال سعودى لمصر واستعباد لمصر . بدل ان نراك تدع السعودية لمصيرها لتنهار وتسقط هذا ان لم تحاربها مثل ابراهيم باشا العظيم لتقضى على ال سعود والاخوانية والسلفية. نراك تمد لها يدك بطوق النجاة والقوة. نراك تدعمها عسكريا وطائفيا فى اليمن الشيعى الحوثى. نراك تضطهد شيعة مصر ومسيحيى مصر وبهائيى مصر ولادينيى مصر وعلمانييها وفنانيها وكتابها ومفكريها. كم من الجرائم ترتكبها بسبب ايمانك بالقول البغيض السياسة فن الممكن. الا تشمئز من شباب بلادك الظلامى المتزمت الفيسبوكى الذى يعلق تعليقات سخيفة ضد شم النسيم وضد عيد القيامة وضد نور الشربينى وضد بشار الاسد وضد الشيعة والعلمانية والحريات. الا تتمنى لبلادك يا سيسى شبابا بعقليات افضل. الا تكرس نفسك لدور الزعامة الاتاتوركى واللينينى وتصبح مربى الشعب على القيم العلمانية والتنويرية والحرياتية بدل ان تكون مجرد قزم خائف يتماشى ويعوم على عوم متطرفى الفيسبوك المصرى السنيين. الا ترغب فى اعادة مصر الستينات بملابس نسائها ومصانعها ونهضتها وتاثيرها العربى والافريقى والعالمى. ام انك ارتضيت دور التابع والقزم. الرئيس المصرى هو الواحد القادر بكل جبروته ونفوذه وسلطته واذرعه القضائية والاعلامية الخ التى طوع بنانه ان يغير وجه مصر ومن فيها لو اراد لتكون علمانية اوروبية. ولارى تعليقات شباب مصر الفيسبوكى اقل تفاهة خالية من التفاهة ومن الاعصب السلفى الاخوانى الازهرى ومن التهجم على نور الشربينى وعلى سيد القمنى وبشار الاسد وعلى شم النسيم وعيد القيامة وخالية من كل هذه العدوانية الاسلامية السنية الصلعمية. وقلت إن الشعب المصرى لم يجد من يحنو عليه ففوجئنا بك وبلجانك الالكترونية معنا فى منتهى القسوة. ألسنا نحن الملحدون والعابرون والبهائيون والشيعة والمسيحيون من ضمن شعبك أم أن شعبك هم السعوديون والإخوان والسلفيون والأزهريون ومن يتبعهم من العوام المتزمتين الظلاميين الرجعيين القمعيين التكفيريين.
وآخر أفعالك الحمقاء العجيبة انتهاك حرمة نقابة الصحفيين واقتحامها بواسطة داخليتك وأمنك وشرطتك وتبريرات لجانك الالكترونية السيساوية التى ورثتها من مرسى. عجيب. مقال بالتعاون بينى وبين صديقى سمسم المسمسم
وهذا هو رابط مقال محمود الفرعونى . السيسى هو حلم المصريين

http://m.youm7.com/story/0000/0/0/-/1269631







اخر الافلام

.. بث مباشر من عند باب الأسباط في المسجد الأقصى بالقدس


.. الأردن يدعو إسرائيل لفتح المسجد الأقصى -دون عوائق-


.. عصام بويضاني - قائد جيش الإسلام - لقاء خاص




.. اولى لقطات -كشك- فتوى لمجمع البحوث الإسلامية بمحطة مترو الشه


.. تدشين «كشك الإفتاء» بالمترو لتلقي الفتاوى من المواطنين