الحوار المتمدن - موبايل



قطعةً من الفراغ

محمد عبيدو

2016 / 5 / 21
الادب والفن


وجهك الحزن
حزن طويل كالحور
والحزن يهز أعماقي
القاحلة ..
واليأس أيضا
بداخلي
اليأس العميق
العميق
وفي الخارج الهلاك
ثم الهلاك
خذيني معكِ
مع تجاعيد الرغبات المشتركة
مع الظلال
وشرديني بعيدا في يد الريح
البرد يكبر
مع
كل هذه الرغبات
في الكلمات البائسة
البحر مرآتك
جسدك يحمل خلجانا
وأعمدة ملح
ولحظات فيض
وتلاطم أمواج ..
ثوان قليلة
مرت عليّ
وجعُ
نظرتك
على قطعةً من الفراغ
ممزقة.
ارتعاشه نسيان
حيث الضباب
هو وحده المتبقي .







اخر الافلام

.. تفاعلكم: 25 سؤالا مع الفنان المصري عمرو سعد


.. وفاة الكاتب والأديب الأمريكي فيليب روث عن عمر يناهز 85 عاما


.. كمال يلدو: عن الحكام الذين يغامروا بمصير الشعب العراقي، مع




.. الفنانة نجاة عطية: -غيابي هو نتيجة الأوضاع الصعبة التي تمر ب


.. المديح النبوي يحتل مكانة خاصة في الثقافة الموريتانية