الحوار المتمدن - موبايل



قصيدة -ظلم وتجني-

نائلة أبوطاحون

2016 / 6 / 5
الادب والفن


كم دنا منّي حبيبي...بعد نأيٍ أو جفا

مُدْبرٌ يرجو ابتعاداً...مُقبِلٌ يرجو الدّفا

ظالمٌ يشكو التّجني...مُنصفٌ حدّ الوفا

إنّ من لصَّ فؤادي...مُعدمٌ منه الصّفا

كم تَدانى من بعيدٍ ...حينما بانَ اختفى

كم تولّى وَيْحَ قلبي...عَينهُ لا تَذرفا

همس روحي يرتجيه...أن يكون المُسعِفا

أن يضم القلب يوما.. بالهوى لا يجحفا

حينها يرتاح قلبي....مثل طفل قد غفا







اخر الافلام

.. وزير الثقافة تفتتح الدورة الرابعة لملتقى القاهرة الدولي للخط


.. مقتل خاشقجي: هل تصمد الرواية السعودية أمام التشكيك الغربي؟ ب


.. -غاندي الصغير- رشح للأوسكار عن فئة الأفلام الوثائقية للمخرج




.. مهرجان باكو لموسيقى الجاز في أذربيجان


.. مراسل #الجزيرة: العنوان الكبير لخطاب #أردوغان أن الرواية الس