الحوار المتمدن - موبايل



هذا الغياب

اكرم السموقي

2016 / 6 / 14
الادب والفن


هذا الغياب
وأنا أحلم يا طفلتي
لعلي أراكِ يوماً ما
تعطرين جسدكِ
في ثيابٍ كالسراب
لا تسرقي مني النظر
تأركاً عيني
فمن عينيكِ أبصر
هذا العذاب..
فلا تراقصي
ملابسي السوداء
لا زلت أجهلها……………..
--------------------
لا أريدكِ ترين وجهي لربما يؤلمكِ ذلك..
لا ينبض الوقت ماتت الساعة متوقفة







اخر الافلام

.. بتوقيت مصر : اتحاد مصري غير رسمى يسعى لتنظيم بطولة العالم لل


.. حورية فرغلى والفيشاوى وفيلم -يوم الدين- يحصدون جوائز الأفضل


.. مصطفي شعبان يكشف سبب تراجعه عن اعتزال التمثيل




.. نجوم هوليوود يعارضون تقديم بعض جوائز الأوسكار خلال فواصل إعل


.. الفنان القدير الراحل ا?براهيم بحر في سطور