الحوار المتمدن - موبايل



سوق الشعر الباريسي - إبداعٌ وَموَدَة Le Marché de la poésie Parisien- création et sympathie

رابحة مجيد الناشئ

2016 / 6 / 23
الادب والفن


سوق الشعر الباريسي - إبداعٌ وَموَدَة
Le Marché de la poésie Parisien - création et sympathie

عاشَ الشعب الفرنسي أربعة أيامٍ احتفالية في الدورة 34 لمهرجانهِ الثقافي السنوي ‹‹ سوق الشعر - Marché de poésie ››، متحدياً لكل المعوقات المالية والسياسية والجوية.

فلم تكن الأموال الضئيلة المرصودة لإقامة هذا المهرجان عائقاً لإقامته هذا العام، ولم تكن الإضرابات والمظاهرات التي تعم البلد منذ ثلاثة اشهر بسبب الأزمة السياسية عائقاً هيَ الأخرى ، كما لم تستطع الأمطار الغزيرة والمتواصلة أن تقف حائلاً دون اقامة هذا المهرجان والحضور المكثف لفعالياته المختلفة من قبل الجمهور العاشق للثقافة وللكلمة الحرة ولكل ابداع.

يعود تاريخ إنشاء هذا المهرجان الى سنة 1983، بمبادرة من الناشر الفرنسي- جان ميشَل بلاس - Jean Michel Place ، ومنذُ انشائه، يهدِفُ سوق الشعر الى تعضيد دور النشر والاحتفاء بالشعر والشعراء والعمل على أن يكون الشعر في متناوَل الجميع.

المكسيك ضيفَ شرفٍ على المهرجان

استمر الاحتفال لهذه الدورة من يوم الأربعاء 8 حزيران الى يوم الأحد 12 حزيران ، وكما هوَ المعتاد في كل عام يتضمن برنامج سوق الشعر استضافة شعراء من دولٍ اخرى كَضيوف شرف ، وفي دورته لهذا العام حلَّ الشعر البلجيكي ضيفاً على المهرجان بثمانية شعراء منهم اربع شاعرات، للمساهمة في فعاليات سوق الشعر وفي فعاليات اخرى في ضواحي مدينة باريس. وبالإضافة للشعراء المكسيكيين، شعراء آخرين من هولندا ومن سلوفيني ومن مدن فرنسية عديدة كانوا ايضاً مدعوين.

ومثل كل دورة لسوق الشعر، كان هناك لقاءات وقراءات شعرية، حفلات موسيقية غنائية، ومشاهد مسرحية والعديد من الموائد المستديرة والنقاشات حول مستقبل الشعر ومكانته في المجتمع وعن افضل الطرق لتوصيله الى المتلقي، طيلة الأيام الأربعة للاحتفال.

اكثر من 500 مُشارِك في سوق الشعر لهذا العام : دور نشر فرنسية وأجنبية، كتب ودواوين شعر ومجلات وصحف، وكل ناشر يعرض ما عنده من نتاجات ادبية للبيع ويدعو الشعراء الذين ينشر لهم للمجيء من اجل التوقيع على مؤلفاتهم ومن اجل الاحتكاك المباشر مع الجمهور المتلقي.

ونحنُ نتجوَل في هذا السوق، جلبت انتباهنا خيمة الشاعر والناشر الفرنسي برينو دوسيه - Edition Bruno Doucey، لما تضمنتهُ من كُتب ودواوين شعرية لِكُتاب وشعراء من دول العالَم: من سوريا والعراق ولبنان وايران وتركيا ومن أفريقيا وأمريكا اللاتينية وغيرها من الدول، والغالبية من هذه المؤلفات مزدوجة اللغة ، بالفرنسية وبلغة البلد المعني . كما وجدنا في هذه الخيمة مؤلفات لشعراء كبار من الفرنسيين كالشاعر ميشَل باكلا - Michel Baglin الذي التقيناه قرب باب هذه الخيمة وكانَ مُنهمكاً بتوقيع كتابه
‹‹ حاضرٌ مُتغيِّب - un Présent qui s absente ›› . فيما يلي ترجمة عن الفرنسية لمقطع من احدى قصائد هذا الديوان :

‹‹ يُقال بأنَ الشعرَ ليسَ إلّا مسألة لُغة
ولكِنَني اعلَم بأنَ غِناء الناس
هوَ الدم الذي يُنعِشُ دَمي
هوَ الذي يُساعدني على احتضان المَشهَد،
يشعرَني بالقوة، وبالرؤيا بشكلٍ أوسَع،
وَيمنَحني رَحابةً مُضاعفة للتَواصِل
معَ العالَم الأكثرً بُعداً ›› .

ان مصدر القوة والاستمرار لسوق الشعر الباريسي، هو بالأساس دفاعه عن الشعر وعن النتاجات الثقافية الإبداعية الاخرى...هذه الروحية كانت ولم تزل مصدر قوَته، لكن هذا المهرجان الثقافي ليسَ بمأمنٍ من الاختفاء اذا ما استمرَ التهديد المالي السنوي المخصص له، بحجة قلة الإمكانيات ومحدوديتها وبالتالي تصبح الثقافة حصراً على النُخبة .







اخر الافلام

.. أغاني الفنان الكبير قحطان العطار حاضرة في شارع المتنبي في ال


.. ما أسباب تعري الفنان السوري أمام الجمهور في مهرجان قرطاج - ه


.. لغز الموسيقى الكبير... وفاة عملاق الموسيقى الكلاسيكية موزارت




.. بيت القصيد | سوسن معالج - فنانة وناشطة تونسية | PROMO


.. بكاء ابنة محمود القلعاوى فى أحضان الفنان صلاح عبدالله