الحوار المتمدن - موبايل



رسالة إلى الله من طفل محترق

ناهده محمد علي

2016 / 7 / 9
الادب والفن


إلى أرواح أطفال الكرادة

ربي الكريم …
أنا طفل في العاشرة وإسمي جميل ، تقول أمي دائماً بأنك جميل وتحب الجمال ، وأنا أحب كل شيء جميل أيضاً ، أحب النجوم وأتفحصها ليلاً ، وأحب الشمس المشرقة صباحاً وتغريد البلابل حتى أني أُربي واحداً منها في قفص وأُطعمه كل يوم . تُذكرني أُمي دائماً بك وتقول إذا أصبحت ولداً مطيعاً سيحببك الله ، وأنا أطيع أمي كثيراً وأعصيها أحياناً ، وأواصل الذهاب إلى المدرسة كل يوم ولا أتشاجر مع أصحابي ولا أضربهم . لا أكذب ولا أسرق ، فهل ستحبني حقاً ؟ ، إذا كنت كذلك فلم جعلتني أتعذب حتى الموت !؟ ، لقد إحترق جسمي كله وكان شيئاً مريعاً ، ولا أدري من فعل ذلك ، لكنك تدري ، فهل ستكرهه ، وهل تتألم لأجلي ولأجل أمي !؟ ، فهي تحبني كثيراً وتود المجيء إليّ لكنها لا تستطيع ذلك ، فهل ستسمح لها ؟ .
يا ألله : - هل كان من أحرقني له جهنم خاصة به فوضعني بها مع الأطفال الآخرين ، وهل أمرته بذلك أم جاء من نفسه ، وإن كان من نفسه فماذا يريد مني وماذا يستفيد من عظامي التي تحولت إلى فحم أسود !؟ ، أنا أشعر بأن هذا الرجل الذي أحرقني له مخالب وأنياب كأبطال الحكايات الأشرار الذين حكت عنهم جدتي في حكاياتها . وقد قالت لي ذات مرة بأنهم ينالون الفوز دائماً ثم يأتي الأمير الخير ليخلص الناس منهم ويقتلهم . فهل سيأتي هذا البطل ؟ . كان يمكن أن أكون بطلاً خيراً أُنقذ الجوعانين والمعذبين لكنه لم يسح لي بذلك ، فهل ستعاقبه !؟ .
إن صديقي خالد قد إحترق معي لكني لا أدري أين هو ولا أدري أين أبحث عنه ، فأنا أسبح في الفضاء لكي أصل إليك ، فهل ستجده لي !؟ .
لقد صُمت رمضان ، لكني أعترف بأني كنت أضع في فمي بعض الحلوى حينما أجوع ، فهل ستغضب مني ؟ ، وكنت أنتظر أن أذوق حلويات العيد التي صنعتها أمي وبعثت ببعضها إلى الجيران ، لكني وللأسف لن أتذوقها بعد الآن ، فهل ستعطيني مثلها !؟ .
كانت جدتي تقول دائماً ( على الظالم تدور الدوائر ) ولا أدري معنى هذا القول ، لكني أعلم تماماً بأنك لا تحب الأشرار . هل كان من قتلني وأحرق جسدي هو ظالم ، وإذا كان كذلك فلِمَ تصبر عليه وأنت تعلم بأني طفل طيب !؟ . لم يعد لي وجود الآن فلا يدين لي أو قدمين ، فهل ستنتقم لي من فضلك ؟ ، وهل تجعلني أزور أمي في أحلامها ؟ .
أرجوك ربي أطلق سراح أبطال الحكايات الأخيار وإجعلهم يملأون هذه الأرض حتى لا يحترق طفل من بعدي .







التعليقات


1 - لهم يوم آت لا محالة
حسنين قيراط ( 2016 / 7 / 9 - 11:53 )
(وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِّأَنفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُواْ إِثْمًا وَلَهُمُ عَذَابٌ مُّهِينٌ ) صدق الله العظيم ....178 آل عمران


2 - أشتعل الله !
عامر سليم ( 2016 / 7 / 9 - 13:36 )

سيدتي اسئلة الطفل المحروق أكبر من الله لذا يعجزعن الاجابه عليها!

في طفولتنا كنا نعبر عن ألمِنا وغضبنا بأبلغ جمله (اشتعل الله!)

من يدري ربما كنا نعرف ببرائتنا ان الله السادي يحب الاطفال المحروقين ورائحة شوائهم , لذا كنا نتمنى ان يحترق ويشتعل قبل ان يحرقنا ويشعلنا!

وموت الاطفال حرقاً يثبت صدق مخاوفنا من هذا السادي!



اخر الافلام

.. موسيقى تنشد السلام من أجل لبنان في احتفالية وتريات فنية


.. On screen لقاء مع ابطال فيلم - نص جوازة -


.. بتحلى الحياة – فقرة الأفلام مع تانيا فخري




.. On screen تعرف على أخر تطورات إستقالة - أشرف زكي - نقيب المم


.. On screen اكاديمية الفنون تحتفل بتخرج دفعة جديدة في حضور بعض