الحوار المتمدن - موبايل



خاطرة -كيف النجاة؟-

نائلة أبوطاحون

2016 / 8 / 6
الادب والفن


حين يُقتل الحلم البريء، ويُحرق الطّفل الرّضيع كحزمة قش، تُغلق النّوافذ المُشرعة في وجه الأمل، و يُقتاد التّفاؤل للمقصلة دون ذنب.

حين يودّع الليل القمر، و تُطفَأ عين الشّمس عند بزوغ الفجر، تُمطرنا السّماء سُمّاً، وتُغلق الأرض مَساربها كي تحتمي...فيخون الربيع ورده وتتفتّح الورود أفاعٍ تسعى.

حين تُعمِل المعاول هدماً...والجبال تَخِرّ رعبا فلا شوامخ وﻻ قمم.

حين تُغتصب الحرائر، وتُعمى البصائر، وتُدنّس الطّهارة في فجور، يَفور التنّور، وبركان القهر في الأعماق، يصول يجول.

حين يكون الدين مطية.....ولحى تعيث فسادا في الر عية تتحالف في صومعتها شياطين الإنس والجان ...وعمامة يتبرعم من تحتها عفن الضمائر.
وحين وحين.. نبحث عن معجزة .. عن نبي أو رسول...يبحر فينا من كل زوج اثنين، فلا نجاة اليوم وﻻ عاصم إلا الله.







اخر الافلام

.. هيفاء وهبي.. من منصات الجمال والغناء إلى -لعنة كارما-


.. مهرجان كان السينمائي يمنح الياباني كوريدا السعفة الذهبية


.. لمحة عن تاريخ الزي الفلكلوري الكـردي| زووم كورد




.. هذا الصباح-اختتام فعاليات مهرجان -كان- السينمائي


.. المسمارية اللغة الدبلوماسية الدولية الاولى