الحوار المتمدن - موبايل



يوميات صحافية

غفران محمد حسن

2016 / 8 / 13
الادب والفن


قصة قصيرة
بيروت -غفران حداد
قبلها بحرارة، هربت من شفتيه الكلمات ،غرقت في سمفونية صوته الذي يأتيها همساً ،تشعر بخدرِ غريب وسحر عجيب يجعلها تصمت لا تقوى على تحريك شفتيها المرتجفتين الخجولتين، الذائبة والتائهة بين رحيق شفتيه ،إستنشقت رحيق عطره خلف صيوان أٌذنيه فكان عطر إمرأة وبقايا أحمر شفاه على عنقه ،عدلت زينتها ، تناولت حقيبتها ومفكرتها بتثاقل ، وذهبت الى الجريدة دون أن تضعف أمام توسلاتهِ وأسفه.







اخر الافلام

.. «ملخص الجونة السينمائي»..أزياء الفنانات كلمة السر..شاهد أبرز


.. مايا دياب تخطف الأضواء.. وأمينة خليل في إطلالة مميزة في مهرج


.. منة شلبي تداعب الحاضرين.. ونور تتألق بفستانها الفضي على «الر




.. عمرو سعد بنيولوك جديد. وظهور مميز لهشام سليم و«عائلة أبو عوف


.. ا?يمي سمير غانم وحسن الرداد ونور في مهرجان الجونة السينماي?ي