الحوار المتمدن - موبايل



قصيدة ( مرايا عينيكِ)

جاسم نعمة مصاول

2016 / 8 / 29
الادب والفن


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ مرايا عينيكِ

نساءٌ حائراتٌ في الاحزانِ
والعِشقُ يلملِمُ جراحاتِهِ
من فوق حدائقِ الكروم
إسقيني النبيذَ المشتعلَ في شفتيكِ
كي أقطفَ الياسمينَ من وجنيتكِ
أكتبُ تاريخي بين عينيكِ
والاشجارَ النديةَ
أرتدي الحنينَ إليكِ
ليكون وطناً ينبضُ بالشوقِ
ومطرِ المساءاتِ العاريةِ
* * *
ينشرُ الماءُ دموعَهُ
مثل ندى الليلِ
يلمعُ في وجهِ القمرِ
صباحاتي تحملُ الوردَ
وعطرَ المطرِ
وعصافيرٌ تحلمُ بالسفرِ
واغنياتٌ تُزحزِحُ فوضى القلب
ونجومَ الثريا وضفةَ النهرِ
أزورُ أحلامَكِ
لأطردَ صورةَ الاشباحِ
تقدمين شفتيكِ
(لتروين ظمأكِ) من المباحِ
قفي، كي تمضينَ الليلَ
عند بحرٍ يتفجرُ في جروحي
أغرقُ في حرائقكِ
لأرسمَ عِشقي في ذاكرة الفجرِ
* * *
تَرصدُني عيناكِ
من خلفِ الحزنِ
وقلبي لا يخفقُ إلا بعينيكِ الخائفتين
وعِشقكِ المجنون
أتيه كسحابٍ لا يحملُ مطراً
لا أعرفُ طرقاتي نحو الشاطئ
ودمي ينبضُ بكاءً
يطوقُهُ قمرٌ يحملُ حزني
ووجهَ امرأةٍ يُضيئُ
الحرائقَ والمواقدَ
وصباحاتِ العِشقِ
وذاكرةٍ تطاردُني في الماضي
كيفَ أعانقُ فجركِ
وغيومٍ لم تمطر بعد؟
لكنَّ الحبَّ يعانقُ شفتيكِ
ووجعي يلتفُ على النارِ
ليعيدَ الشوقَ الى لياليكِ
وحكاياتٍ نسيتُها في مرايا عينيكِ،،،،،،

(جاسم نعمة مصاول/ مونتريال ــــ كندا)







اخر الافلام

.. حاتم العراقي اغنية خبروني عنه شلونه .. قناة ابــو رعــود ا


.. الفنانة سميرة عبد العزيز تكرم الناجية من حادث الدرب الأحمر


.. تفاعلكم | جدل حول النشيد الوطني العراقي وكاظم الساهر




.. رئيس حزب المؤتمر: الاتحاد الليبرالي يهدف لنشر الثقافة الوطني


.. ماذا قال وزير الثقافة السعودي للعربية عن مشروعات الرياض العم