الحوار المتمدن - موبايل



قصيدة ...عيناك

نائلة أبوطاحون

2016 / 9 / 17
الادب والفن


عيناكِ يا قمر الزّمان مدينتي
وسفوح خصرك مَلْجَئي وأماني

فهما السّلام لخافقي إنْ ما دَنَت
منه الشّجون ولوعَة الأحزان

ورموش عينِك قد أظَلّت خافقي
في دَوْحة الأشواق والتّحنان

في ليلةٍ كنتِ الضّياء وإنّني
كفراشةٍ تحبو إلى النّيران

آنستُ فيها راحتي وصَبابتي
وسَلوتُ دهراً قد سباهُ زماني

عيناكِ بحري والفؤادُ سفينةٌ
وَورودُ خدّكِ خِلْتُها شُطآني

ما كنتُ أدري ما العيون وسرّها
حتى تراءى في السّما نجمان

قد رافَقا ليلي الطّويل وسامرا
قلباً مُحِبّاً في الهوى مُتَفان







اخر الافلام

.. وزير الثقافة تفتتح الدورة الرابعة لملتقى القاهرة الدولي للخط


.. مقتل خاشقجي: هل تصمد الرواية السعودية أمام التشكيك الغربي؟ ب


.. -غاندي الصغير- رشح للأوسكار عن فئة الأفلام الوثائقية للمخرج




.. مهرجان باكو لموسيقى الجاز في أذربيجان


.. مراسل #الجزيرة: العنوان الكبير لخطاب #أردوغان أن الرواية الس