الحوار المتمدن - موبايل



قصيدة ...عيناك

نائلة أبوطاحون

2016 / 9 / 17
الادب والفن


عيناكِ يا قمر الزّمان مدينتي
وسفوح خصرك مَلْجَئي وأماني

فهما السّلام لخافقي إنْ ما دَنَت
منه الشّجون ولوعَة الأحزان

ورموش عينِك قد أظَلّت خافقي
في دَوْحة الأشواق والتّحنان

في ليلةٍ كنتِ الضّياء وإنّني
كفراشةٍ تحبو إلى النّيران

آنستُ فيها راحتي وصَبابتي
وسَلوتُ دهراً قد سباهُ زماني

عيناكِ بحري والفؤادُ سفينةٌ
وَورودُ خدّكِ خِلْتُها شُطآني

ما كنتُ أدري ما العيون وسرّها
حتى تراءى في السّما نجمان

قد رافَقا ليلي الطّويل وسامرا
قلباً مُحِبّاً في الهوى مُتَفان







اخر الافلام

.. (ما رح ندفع.. ما فينا ندفع) مسرحية تنتقد اوضاع لبنان


.. وزيرة الثقافة تفتتح أول ناد سينما أفريقية بالأقصر


.. شدو الموسيقى يغدو أروع وسط أحضان الطبيعة الخلابة في قلب موسك




.. إمام مسجد نجم لموسيقى الروك في تركيا | عينٌ على أوروبا


.. ترويج/ خارج النص- مسرحية -فيلم أميركي طويل- لزياد الرحباني