الحوار المتمدن - موبايل



عزيزى الملحد اخلع انسانك القديم وكن انسانا جديدا

ديانا أحمد

2016 / 9 / 25
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


عزيزى الملحد اخلع إنسانك القديم وكن إنسانا جديدا ولا تكره إسرائيل


عن ديانا أحمد قالت : قال رسول روح العلمانية آمون رع سمسم المسمسم صلت عليه روح العلمانية وسلمت

لك حق عزيزى الملحد الصلعمى المؤيد لاردوغان وهيلارى وكاره ترامب ومحب الصلاعمة ومؤيد الحجاب وكاره ايران وكاره المثليين والحرية الجنسية. لك حق ان تكره اسرائيل
فاسرائيل تكتب فى دستورها ان دين الدولة الاسلام والشريعة الاسلامية المصدر الرئيسى للتشريع
واسرائيل من تسجنك او تقتلك بتهمة ازدراء الاسلام
واسرائيل من تقمع حريتك فى الجهر بالحادك وترفض الاعتراف بوجودك دستوريا ورسميا
وشعب اسرائيل لو عرف بالحادك يقتلك او يضطهدك اشد الاضطهاد
واسرائيل هى التى كتبت القرآن بما فيه من حدود وحشية وايات تكفير وقتل وسبى وحرب ونكاح اطفال .. وهى التى كتبت السنة واخترعت حد الردة
ومحمد النبى المجرم الداعشى كان اسرائيليا
اسرائيل هى من تضطهدك لانك لست سنيا. لانك درزى او ايزيدى او مسيحى او شيعى او علوى
اسرائيل هى من تسجن المفكرين والفنانات بتهمة ازدراء الاسلام او الحث على الفسق. وتقمع الحريات الجنسية والسياسية والدينية
اسرائيل من ترفض تعيين المسيحى فى المناصب العليا بالدولة وتمنعه من لعب كرة القدم ضمن اندية ومنتخبات بلاده الكروية والاولمبية
اسرائيل هى من تشتم عالمها احمد زويل وتكفره وتكفر كاتبها طه حسين
اسرائيل تضع لافتة على القدس هذا الطريق وهذه المدينة للمسلمين فقط. اما غير المسلمين فلا يدخلونها ولهم طريق اخر
اسرائيل تمنع دخول الكتاب المقدس لاراضيها واقامة كنيسة منزلية فى اراضيها
اسرائيل اضطهدت وشتمت وقمعت نزار قبانى بسبب صراحته السياسية والدينية والجنسية
ابن تيمية وابن عبد الوهاب وحسن البناء اباء الارهاب والاجرام كانوا اسرائيليين. عمر بن الخطاب غازى ومدمر وناهب ومستوطن مصر وفارس وبلاد الامازيغ وسوريا والعراق كان اسرائيليا . وابن العاص وابن الوليد كانوا اسرائيليين. اسرائيل هى التى غيرت دينك ولغتك واستوطنت بلادك وليس هؤلاء. اسرائيل هى التى خيرتك بين الجزية والاسلام والقتل. اسرائيل هى التى هجرت الاف من بناتك الامازيغيات سبايا الى الخليفة فى دمشق. وهى التى سبت بنات كسرى وتقاسمتهم بين مقاتليها.
اسرائيل هى التى كتبت الوثيقة العمرية. وهى التى كتبت كتاب اعلام واقزام فى ميزان الاسلام. تشتم فيه وتكفر قاماتنا السياسية والفكرية والابداعية.
اسرائيل هى من تسعى لاقامة الخلافة والاستيلاء على العالم واسلمة العالم بالقنبلة السكانية. اسرائيل هى التى تفرض حجابها وشريعتها عبر جالياتها ولاجئيها فى المانيا وغيرها من بلاد اوربا وامريكا.
اسرائيل هى التى تمنع زواج المسيحى بالمسلمة. والمسلمة بالمسيحى. والسنية بالشيعى الخ.
اسرائيل هى من تسجن بنات الهوى والمثليين وتمنع حريتهم
اسرائيل حكومة وشعبا ونخبة هى من تضطهد الاقباط والعلمانيين واللادينيين والبهائين
اسرائيل هى التى تهدم الاثار بدعوى انها اصنام. وتحرم المعازف والحرير وتحرم الرقص والفنون والرياضات الاولمبية
ياريتك تشوف بلاوى بلدك اولا واضطهاد بلدك لك واضطهاد سعوديتك ثم هاجم اسرائيل بعد كده بحماس اوى
عزيزى الملحد اخلع ثوبك الاسلامى القديم وانسانك القديم وكن انسانا جديدا محبا لاسرائيل والبشرية كلها ومحبا للحرية الجنسية واحترم الهندوس والمسيحيين والبهائيين الخ ومؤيدا لتجسيم الله وانبيائه ... اى اقض على الاسلام المترسب بعنصريته وقمعيته بداخلك
اقول لك ذلك. واقوله ايضا للعلمانى الشبيه بك والمسيحى الشبيه بك. الفظوا افكار الاسلام الظلامية اللعينة ضد اسرائيل وضد البشرية وضد الجنس والحريات الدينية







اخر الافلام

.. ذكريات مؤلمة يعيشها نازحون نيجيريون هاربون من بوكو حرام


.. ثروت الخرباوى:- الأدعية اللى فى المساجد والمنابر تدعوا للتعص


.. عدسة فرانس24 تنقل معارك -سوريا الديمقراطية- ضد تنظيم -الدولة




.. فرنسا تسلم المغرب أرشيفاً عن تراث يهود المغرب


.. كل يوم - قائمة الازهر للفتوى تثير غضب الأزهريين بسبب تأييدها