الحوار المتمدن - موبايل



في بلادنا ملوك وحكّام .. أمامنا صقور ومن خلفنا حمام ..؟؟

بلال فوراني

2016 / 10 / 3
الادب والفن


في بلادنا ملوك وحكّام
يعاملوننا كأننا بهائم أو أنعام
في بلادنا أمراء و رؤوساء
ما زالوا حتى اليوم
يعيشون في طور الاحتلام
في بلادنا
أشباه رجال
وأنصاف رجال
وأشباح رجال
يتكلمون عن الرجولة
وهم يعانون من الانفصام
في بلادنا كل شيء مباح
طالما تعرف فنّ الانبطاح
العاهرة تصير بنت شريفة
والشريف يصير عاهراً ابنّ حرام
هذه بلادنا
التي نرفع لها تحية العلم
بلاد نصفها عملاء وجبناء
ونصفها حمير وبقر وغنم
بلاد تشرق الشمس فيها كل يوم
كي نعيش النهار في العتمة و الظلام


في بلادنا ملوك وحكام
تنحني لهم أكبر الهامات
يسجد لهم الشعب
ويرفعوا باسمه الصلوات
يظنونه نبياً نسي الله
أن يذكر اسمه في الرسالات
في بلادنا حاكم عميل
وحاكم خادم لاسرائيل
وحاكم يجلس على عرش
بناه من النهود والحلمات
في بلادنا حاكم
يرفع اسم الاسلام
على علمه الأخضر
وهو يهودي يعرف التلمود
ولا يعرف من القرآن آية من الآيات
في بلادنا حاكم كان وزير دفاع
وكنا نظنّ أنه سيأتي ليطعم الجياع
فتبين بعد حين أنه مجرد راقصة
جاءت على وقع الدفّ و الطبلات
في بلادنا حاكم يظن نفسه أمير
من بلد سرقه اليهود الخنازير
واليوم صار تاجر يحكم بالخيانة
على كل من رمى حجراً في الانتفاضات
في بلادنا كل رجل
هو مشروع رجل سترتل باسمه الشفاه
ولكن من يحكم في بلادنا يا سادة ليس الله
ولكن يحكمنا من يعرف أن يقرأ اليوم كلام التوراة

في بلادنا ملوك وحكام
أكذبّ من مسيلمة الزنديقّ
وهم يظنونّ أنفسهم
من أحفاد الخليفة أبو بكر الصديقّ
إذا قال نزار متى سيعلنون وفاة العرب
فقد فات عليه أن هذا السؤال
يحتاج دورية شرطة و فرع تحقيق
فات عليه أن العرب
ليس فيهم سوى النفاق الأنيق
كلامهم نفاق
حديثهم نفاق
نقاشهم نفاق
جنسهم نفاق
حتى حبهم نفاق
وأفكارهم مشبوهة مأجورة
كي يشعلوا فقط سيجارة
يضرمون ألف ألف حريق
يفتحون النساء
كما يفتحون المدن
يفتحونهم
كأنهم يفتحون البيت العتيق
يأكلون المال أكلا جما
وشعبهم يعيش في الفقر والهما
مواطنهم عصفور
ورئيسهم مثل البطريق
في بلادنا ملوك وحكام
في بلادنا حثالة أبناء حرام
في بلادنا كل شيء قابل للتصديق
طالما هناك شيخ حمار
يدعو الله بما لا يرضى الله
ومن ورائه قطعان الحمير
تبتهل أيديها بالتصفيق
في بلادنا
قرأنا الكتب المقدسة كلها
ولم نتعلم منها للأسف سوى
كيف يقتل الشقيق أخاه الشقيق

-
-
-

على حافة البلاد العربية

كفاكم يا عرب مهزلة ومسخرة
قادتكم قوّادين وذممكمّ للعُهرّ مؤجرة
وتاريخكم العريض لا يسوى حتى حبر في محبرّة
ما نفعّ كل عويلكم وكل صراخكم وكل بكائكم
اذا اغتصّبوا فيكم عبلة واغتالوا في قلوبكم عنترة ...؟؟

بلال فوراني







اخر الافلام

.. مجلس تا?بيني لروح الفنان الراحل الكبير عبدالحسيـن عبدالرضـا


.. وزير الثقافة: نواجه الإرهاب بالفن والثقافة جنبًا إلى جنب جهو


.. ناشطون: الفنانة #فدوى_سليمان كانت صوت المعتقل السوري




.. الحوثي وصالح.. ترجمة ميدانية للحرب الكلامية


.. مكرم محمد أحمد في عزاء محفوظ عبد الرحمن: المسرح خسر ومصر خسر