الحوار المتمدن - موبايل



الرصيف

انتصار الميالي

2016 / 10 / 6
الادب والفن


على ذات الرصيف
تمضي خطواتنا
نحو اللهف المخنوق
على ذات الرصيف
كان لنا ثرثرة مليئة بالحسرات
على ذات الرصيف
كان هناك قلب ينبض بالحب
بينما قلب اخر يبحث عن الحب
على ذات الرصيف
ألتقينا .. حكينا .. ضحكنا بلا موعد
على ذات الرصيف
أفترقنا .. بكينا .. ابتعدنا دون وداع
مضينا وحيدين
كلانا جريج
وبقي الرصيف
وحيداً







اخر الافلام

.. هذا الصباح -مهرجان الفيلم اللبناني يكرم المرأة


.. عبد الحكيم قطيفان – فنان سوري – أنا من هناك


.. عمرو يوسف : أطمح بتقديم عمل سينمائي يرتقي للتطعات الجمهور




.. إيران تفتتح مدارس باللغة الفارسية بالرقة وزعيم ميليشيا عراقي


.. بالرقص والغناء الأفريقي .. جماهير هورويا الغيني تساند فريقها