الحوار المتمدن - موبايل



بيان من الحزب الشيوعي السوداني - قطاع الأطباء

الحزب الشيوعي السوداني

2016 / 10 / 24
الصحة والسلامة الجسدية والنفسية


22 أكتوبر 2016
بيان من الحزب الشيوعي السوداني - قطاع الأطباء

جموع الأطباء الشرفاء ؛ جماهير شعبنا الأبية
تهنئة صمود و نضال بالذكرى الثانية و الخمسون لثورة أكتوبر المجيدة ؛
لقد تابعتم ما سطره أطباء السودان خلال الأيام الفائتة من مواقف و ملاحم جسدت أسمى أشكال التوحد بين فئات الأطباء فيما بينهم بمختلف أجيالهم و درجاتهم العلمية و المهنية و كذلك الإلتحام غير المسبوق بين الأطباء و مختلف فئات الشعب السوداني في الإضراب الذي قادته لجنة أطباء السودان المركزية و نؤكد أن نجاح إضراب الأطباء إكتسب قوة نجاحه من إلتفاف جماهير شعبنا حوله بإعتبار أن قضية الصحة هي قضية كل الشعب السوداني ولا يمكن فصلها عن قضايا محاربة الفساد و تعديل أولويات الصرف الحكومي لكي تحصل الصحة على نصيب أكبر من موازنة 2017 القادمة , ديــمقراطية وشفافية المؤسسات الصحية بما يشمل إنتخاب مدراء المستشفيات ؛ من هنا فإن قطـاع الأطــباء الشيوعيين يؤكد الآتي :-
وحدة الأطباء حول القضايا العادلة أجبرت ما يسمى بإتحاد الأطباء أن يعمل جاهداً على سرقة ما أنجزه الأطباء في وضح النهار و ذلك بتشكيل لجنة يترأسها كبلو ولا يستحي الإتحاد من محاولة تبني هذا الحراك الحر النزيه بعد أن كان لرئيسه موقفا معاديا للأطباء جميعا و لجنتهم , و ليس هذا بغريب على سدنة هذا النظام الذي يجيد سرقة كل ما هو شريف و جميل في هذا الوطن من هنا فإننا نطالب لجنة أطباء السودان المركزية بالإبتعاد عن كل ما هو على علاقة بإتحاد عشميق و لجنته التي كونها حتى لا ينجح هؤلاء الإنتهازيين في تكسير وحدة الأطباء و ذلك ما يعملون لأجله .
نؤكد أن الإضراب الذي هو حق دستوري مشروع قد أثبت نجاحه كسلاح فعال في إنتزاع الحقوق ، مع ضرورة المحافظة على تماسكنا ووحدة الأطباء التي لا حياد عنها بإعتبارهم رأس الرمح في تحسين الخدمات الصحية و تحسين أوضاع العاملين في الحقل الصحي و توسيع دائرة الحراك و تنظيم الصفوف ؛ أن معركة إصلاح الواقع الصحي ليست معركة قصيرة الأمد ولا يمكن التعامل معها بمنهج المد و الجزر حسب ظهور قضايا ملحة بل يجب أن يكون حراكاً دائماً و طويل الأمد و هذا لا يمكن تحقيقه إلا عبر إنجاز نقابة منتخبة كممثل شرعي و دائم للأطباء و يجب أن لا ننسى نهج السلطة و وزارة صحتها في نقض العهود و التنكر لها مما يستوجب المتابعة اليقظة لما قدم من وعود حتى تتحول من قرارات مكتوبة على الورق إالى واقع ، و توسيع هذه المكتسبات لتشمل العلاج المجاني الكامل للحالات الحرجة و ليس حصرها في ال24ساعة الأولى .
خالص الشكر و التقدير للجمعيات الطبية بمختلف التخصصات لموقفها الأبي في الإنحياز لقضايا الأطباء و مجمل قضايا الصحة و هذا ليس غريباً عليهم بإعتبارهم أجسام علمية مهنية منتخبة مع الرفض التام لمحاولات إتحاد أطباء السلطة الذي هو إتحاد سياسي معين للإلتفاف على قضايا الأطباء و حراكهم المشروع و على الجمعيات الطبية المنتخبة لأجل تحقيق نصر زائف لإتحاد فاقد للشرعية و لإفراغ القضايا من جوهرها و محتواها الذي يتمثل في إصلاح شامل للنظام الصحي , كما ندعوهم لقيادة الأطباء في إنجاز منبرهم النقابي المنتخب فلا يقبل منطق العقل أن تتبع جمعيات طبية منتخبة لإتحاد معين سياسيا . كما نحيي مجالس أمناء المستشفيات لمواقفهم الداعمة للأطباء في حراكهم و جهودهم الجبارة بتقديم العون المادي و المعنوي للمستشفيات بعد تنصل الدولة من مسؤليتها في الإيفاء بمستحقات هذه المستشفيات مع ضرورة أن يصاحب هذا العمل ضغط و محاصرة لوزارة الصحة ضد ما تنتهجه من نهج واضح للعيان في تصفية و تجفيف المستشفيات الحكومية و تسليع و خصخصة الخدمات الصحية .
ختاماً فإن الإرث النقابي و النضالي للأطباء و في مقدمتهم الأطباء الشيوعيين في مواجهة مخطط نظام الرأسمالية الطفيلية الحالي لتصفية و تسليع الخدمات الصحية ؛ إرث ممتد منذ إستيلاء هذا النظام على السلطة في يونيو1989 و إلى الآن , مسيرة قدم فيها الزملاء الأطباء أروع التضحيات و منهم الشهيد د. علي فضل في سبيل قضايا الأطباء التي لا يمكن فصلها بتاتا عن حق شعبنا الشرعي في خدمات صحية بمقدار كرامته و عزته و نجدد الدعوة للتمسك بوحدة الأطباء و توسيع دائرة الحراك ليشمل جميع العاملين بالحقل الصحي و شعبنا المتلقي للخدمات الصحية.
عاشت وحدة الأطباء .
لنصر حليف شعبنا الأبي
الحزب الشيوعي السوداني- قطاع الأطباء
22/10/2016







اخر الافلام

.. مسلسل طوق البنات الجزء الثاني ـ عودة كاميليا الى فرنسا - ال


.. هل يتحقق حلم طائرة بدون طيار!


.. مسارات المواجهة بين واشنطن وطهران ???? ????




.. ماوراء الخبر- آفاق الخلافات والتهديدات بين إيران وأميركا ???


.. إسرائيل تنقل 800 من جماعة الخوذ البيضاء من سوريا إلى الأردن