الحوار المتمدن - موبايل



‏نقصُ الدواءِ .. من يُحاسب؟

حسام محمود فهمي

2016 / 11 / 24
المجتمع المدني


‏اختفى الدواء بعد زيادة الدولار، ‏كما اختفى قبلها. ‏وزير الصحة يهدد شركات الأدويةً محدش يلوي ذواعي، لا زيادة في أسعار الدواء. ‏المتحدث باسم وزارة الصحة يصرح لا توجد أزمة!! ‏المرضى طوابير أمام المستشفيات ‏والصيدليات، من الألم، من ذُل فرضته عليهم الحكومة. ‏مثلما ألقت الحكومة على سائقي الميكروباص ‏تهمة زيادة ‏الأجرة وعلى البقالين والتجار تهمة اختفاء السكر، ‏تتحجج الان بجشع شركات الدواء.

‏تتراقص وتتغنى صحف الحكومة وفضائياتها بالنجاح الاقتصادي بعد قرض صندوق النقد الدولي، والمرضى المصريون بمئات الآلاف يتعرضون لخطر فقدان حياتهم.

بعيدًا عن ‏وشرف أمي التى أطلقها وحش الشاشة فريد شوقي وتقمصها مسؤولو وزارة الصحة وغيرهم، من يُحاسب ‏ولو بتهمة القتل الخطأ لو مات مصريون لنقص في الدواء والعلاج؟

هل الإصلاح الاقتصادي يكون على حساب حياة المصريين؟ وعلى حساب بقائهم في وظائفهم؟







اخر الافلام

.. مصر.. أجواء صدمة بعد تنفيذ أحكام الإعدام وحجز الجثامين


.. معاداة الصهيونية ومعاداة السامية


.. الأردن.. البرلمان يرفض تقييد حرية التعبير




.. العراق.. اعتقال شبكة تمارس عمليات تزوير


.. اعتقال 3 عناصر من داعش شرقي سوريا