الحوار المتمدن - موبايل



احرف لا تقرأ

سارة يوسف

2016 / 12 / 1
الادب والفن


احرف لا تقرأ
سارة يوسف
عندما حرمت نفسي منك عرفت انني الغيت نصف عمري او اكثر.. يومها نظرت الى المرأة الكبيرة في غرفتي كأن عيونك مازالت معي ..
انا تغيرت كثيرا. .. امتلكت الهدوء والسكينة واصبحت ارى العالم اكثر وضوحا .... اصبحت عيوني تعكس جمال الارض .. الدين المذهب اللون او الجنس .. ليست ذات اهمية عندي هناك اولويات اخرى. الحياة اوسع من كل هذه التفاصيل التافهه و المملة ياسيدي .. لديك لحية مع اني اعشقها وانا قربك ... هي الان غير جميلة.. ارتديت الثوب القصير. العطر الذي تفضله غادر جسدك .. القررات اختلفت ايضا الامور تدار بمنظار شيخك الجليل .. ابعدتني عنك ولم تصطحبني معك .. وما عاد هاتفك الجوال يحمل صورتي ورقمي !! .. اختفيت فجأة ..
اصبح الموت هو غايتك .. بعد ظهور الحور العين ... سبعون الف ام اكثر ؟؟؟!!والغلمان كم ؟!! .. اجبني رجاء هذا هو فردوسك وضالتك
اتفق معك ليس هناك مكان للمنافسة بيني وبينهم ... انا انسانة .. وهم حلم الصحراء القاسية الجائعة للنساء الجميلات العذارى . ..قرار الابتعاد اتخذته .. حاولت ان نتفاهم علك ترجع لي لكننك اقفلت قلبك ...

من الجميل ان اكتب لك هذه الكلمات رغم اني متأكدة انك لن تقرأها او تداعب احرفها وتسعد كما انت في الماضي .. اما انا ساخبرك سرا .. انا كذلك سعيدة جدا اكثر من اي وقت مضى ليس لانك لست معي بل لان الله لم يخلق لي تلك الجنة التي تتمناها وتدمر كل شئ جميل من اجلها ..
سارة يوسف







اخر الافلام

.. فيلم وثائقي استثنائي استغرق إنجازه خمس سنوات انطلاقا من دبي


.. منزل الفنان سيد درويش يتعرض إلى الانهيار التام


.. الفيلم والثائقي: اليمن - وباء الحرب




.. حاكم دبي يطلق أكبر تحد للترجمة في العالم العربي


.. هذا الصباح- المؤثرات البصرية في الأفلام السينمائية