الحوار المتمدن - موبايل



أشوفك زين، تلعب روحي!

حيدر حسين سويري

2016 / 12 / 24
الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع


أشوفك زين، تلعب روحي!
حيدر حسين سويري

الفاشلون، لا يتعلموا كي يصبحوا ناجحين، وإنما يأخذهم حسدهم للناجحين، فيحملوا عليهم ويتحاملوا، بلا جريرةٍ أو ذنب، سوى أنهم هم الفاشلون! ولذا قيل في المثل الشعبي: "أشوفك زين، تلعب روحي"!
عندما يكون ثمة شخصٍ، ناجحٍ في عملهِ، فيحبهُ مسؤول عمله ومن يتصل به، ترى بعض أقرانه يتبعه فيتعلم منه، وينافسه بشرف للحصول على حظه من الدنيا وحصته، لكنَّ الفاشلين تراهم يجدون أعذاراً لفشلهم، وأن هذا الشخص إنما حالفه الحظ، أو أنه ساحر، أو يحمل بعض الاحجار والأوردة والأدعية، التي تؤثر على الناس، فتجعلهم من مريديه، وغيرها من الترهات، ثم ما يلبث الحال حتى يتحولوا إلى أعداءً له، ينابزوه العدواة والبغضاء، ويبثون حوله وحول عمله الشائعات، فتكون وبالاً عليهم، وتكون بمثابة إعلانٍ مجانيٍ له...
الفاشلون، هم أكثر الناس بحثاً عن الأثارة، بدلاً عن النجاح، وإنما نجح الناجحون لأنهم عرفوا أنفسهم من هم، عرفوا وزنهم، حجمهم، حقيقتهم، محلهم من الإعرابِ ومن الوجود، لأنهم فقهوا طبيعة دورهم ومهمتهم في الحياة، فإن كُلّ ما نراهُ عظيماً في الحياة بدأ بفكرة، ومن بداية صغيرة...
ثمة مقارنة جميلة ونافعة بين الناجح والفاشل، نستطيع من خلالها التمييز بينهما، فلا يبقى لنا ادنى شكٍ بعدُ في نتائج عمل الأثنين:
• الناجح يفكر في الحل، بينما يفكر الفاشل في المشكلة
• الناجح لا تنضب أفكاره، بينما الفاشل لا تنضب أعذاره
• الناجح يساعد الآخرين، بينما ينتظر الفاشل مساعدتهم
• الناجح يرى حلاً لكل مشكلة، بينما يجعل الفاشل مشكلة في كل حل
• يقول الناجح: الحل صعب، لكنه ممكن، بينما يقول الفاشل: الحل ممكن، لكنه صعب
• الناجح يعتبر الإنجازات إلتزاما يلبيه، بينما يعتبر الفاشل الإنجازات وعداً يعطيه
• الناجح لديه أحلاماً يحققها، بينما الفاشل لديه أوهاما يبددها
• الناجح لا يرى فيمن سبقوه عائقاً بل يتعلم منهم، بينما يرى الفاشل أنهم عائقٌ أمامهُ وأنهم لا يمنحونه الفرصة
• الناجح يؤمن بقدرات الآخرين والتعاون معهم، بينما الفاشل يعمل على تسقيطهم والعمل فرداً
بقي شئ...
هل أصبحتم قادرين الآن، على أن تميزوا بين السياسي الناجح والفاشل؟
.................................................................................................
حيدر حسين سويري
كاتب وأديب وإعلامي
عضو المركز العراقي لحرية الإعلام / رابطة المحللين السياسيين
عضو رابطة شعراء المتنبي
عضو النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين
البريد الألكتروني:Asd222hedr@gmail.com







اخر الافلام

.. مناقشة الحد من ارتفاع معدلات #تسوس_الأسنان بالمملكة


.. انطلاق إجراءات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي


.. ما وراء الخبر-هل مثلت قمة البحر الميت قضايا العرب؟




.. القمة العربية في دورتها الثامنة والعشرين تختتم أعمالها


.. علي نايفة.. رحيل عالم امتلأت حياته عطاء