الحوار المتمدن - موبايل



مصروف جيب لو حفر خنادق

محمد الرديني

2017 / 1 / 23
كتابات ساخرة


لا ادري من الذي دعاني للربط بين غزوة الخندق المعروفة والدكتور منذر الحاتمي مدير عام هيئة ادارة واستثمار الوقف الشيعي.
معركة الخندق (ويسموها غزوة احيانا) كانت من اهم معارك الرسول ضد المعارضة بقيادة ابي سفيان التي ارادت ان تستولي على المدينة المنورة وتنهي بذلك المد الاسلامي.
وكان صاحب الاقتراح سلمان الفارسي وبموجب ذلك تم حفر الخندق وانقاذ المدينة وانتصار المسلمين.
المهم ان جنود الرسول كانوا شبه حفاة لايملكون من متاع الدنيا سوى الايمان ورقعة الملابس التي عليهم، لم يكونوا فقراء بالمعنى الحرفي ولكنهم كانوا زاهدين يبتغون النصر ضد اعدائهم.
وكتب لهم الفوز واندحر ابو سفيان وجماعته ونجت المدينة المنورة من غزو مدّمر.
لست معنيا بالتاريخ فله رجاله ورواده ولكني معني تماما بمتابعة اعوجاج التفكير في عقول ونفوس بعض المسؤولين.
منذ شهور عديدة والجماعة في كربلاء والنجف يحفرون الخنادق لمنع تسلل الدواعش من السعودية وهذا كله له موقع حسن في قلوب الناس ولكن الذي مابي خير يبلط شارع في المدينة ما بي خير يحفر خندق.
اللي مابي خير يشيل الزبالة من احياء كربلاء مابي خير يفكر وينفذ خندق بين مدينته والحدود السعودية.
سيهب الناعقون ويقولون ان حماية المدينة اهم من تبليط شارع يابطران.
صحيح ولكن من يضمن ان جزءا كبيرا من تكاليف هذا الخنادق تذهب الى جيوب من يهمه الامر؟
هل هؤلاء على استعداد لنشر تكاليف هذا المشروع والشركة المنفذة ونسخ من وصولات الدفع في مواقع التواصل الاجتماعي او حتى في الصحف المحلية.
بعد مشروع الخنادق نعود الى الحديث عن الدكتور منذر الحاتمي مدير عام هيئة ادارة واستثمار اموال الوقف الشيعي الذي طالب بادخال مادة الوقف في المناهج الدراسية والمحاضرات الاكاديمية.
مضحك جدا انت ياصديقي ولا يغرنك قولك هذا في القفز الى المناصب الاكبر والاوسع.
الوقف ودائرتها وكل خدماتها ذات طابع ديني ولايمكن ادراجها في المناهج العلمية الاكاديمية وقد تدرج لاحقا في مؤسسات الحوزة العلمية.
الشيعي الزاهد الذي يفكر في حرب الخندق لايجلس وراء طاولة سعرها لايقل عن (20 -30) مليون دينار وربما اكثر ومحاط بكراسي مذّهبة يبدو انها صنعت في ايطاليا.
المهم ان الذي يرى اثاث مكتبك سيعرف تماما اين تذهب دولارات الخمس والنذور كما فعل رئيسك من قبل ولن يصغي اليك احد وانت تقول :
"ان موضوعة الوقف هي ركيزة اساسية في البناء المالي للدول الاسلامية وغير الاسلامية , ومصدراً مهماً لتمويل المشاريع الانسانية والعلمية والانشطة الاجتماعية".
لن ينفغعك هذا "الدرب" ولن يصغي لك شرفاء الشيعة الذين يسكنون بيوت الجينكو ويرون طاولتك التي لايستطيع حملها الا 10 رجال او اكثر وخشبها من نوع الابنوس الراقي جدا جدا.
ارجوك لاتزعل فانت لست وحدك في الميدان.







التعليقات


1 - اللي مابلط شارع لا يستطيع حفر خندق
علي عدنان ( 2017 / 1 / 23 - 17:20 )
ولانهم كاذبون واشرار وحرامية مطلقا لن ينشروا مقدار المال الذي انفقوه في حفر خندق (( الكذبة الكبرى)) رايسهم البطل وحسب تصريح النائب كاظم الصيادي (( يبلع)) فطورا قيمته ملايين الدنانير من العسل والكاهي والقيمر و((يتزقنب)) غذاء بملايين من الدنانير الاخرى من القوزي والطليان المشوية والاسماك الطرية
لقد اثبت المتاسلمون انهم ليس فقط قاذورات الدنيا وجراثيمها وانما العفونة نفسها

اخر الافلام

.. حاتم العراقي اغنية خبروني عنه شلونه .. قناة ابــو رعــود ا


.. الفنانة سميرة عبد العزيز تكرم الناجية من حادث الدرب الأحمر


.. تفاعلكم | جدل حول النشيد الوطني العراقي وكاظم الساهر




.. رئيس حزب المؤتمر: الاتحاد الليبرالي يهدف لنشر الثقافة الوطني


.. ماذا قال وزير الثقافة السعودي للعربية عن مشروعات الرياض العم