الحوار المتمدن - موبايل



رادود للبيع

محمد الرديني

2017 / 1 / 24
كتابات ساخرة


هاتفني ايو الطيب امس وشعرت من نبرات صوته انه يكاد ان يطير فرحا.
-انا في بغداد الان
-وماذا تفعل هناك يامغفل.-
-انها مفاجأة لاتخطر على البال.
-كيف؟
- ساصبح "رادود".
-نعم؟؟
-لاتتعجب فقد قرأت اعلانا في احدى الصحف عن افتتاح معهد يطلبون فيه طلاب للتدريب على القراءة في المأتم ويتخرجوا "رواديد".
-ما افتهمت.
-بعد شهرين اصبح رادود وسأمزق شهادة الهندسة الفيزيائية التي لم تفتح لي ولا "طاكة" فرج.
-شارب شي ابو الطيب.
-لا والله اكلمك الان من ساحة المعهد بعد استمعت الى المحاضرة الاولى.
-وقبلوك بدون شروط؟.
-اثناء المقابلة عرفوا اني كنت اغني في الحفلات الخاصة واجيد بعض اغاني المطربين الكبار مثل جبار عكار وداخل حسن وعبد الله رويشد فقبلوني بسرعة طبعا بعد ان دفعت رسوم التسجيل.
-وكم كانت الرسوم ياحبة عيني؟
-بسيطة 5 دفاتر في القسط الاول و5 اخرى قبل التخرج بايام.
-مبروك عليك.
-شكرا، اني سعيد جدا فقد علمت ان وظيفة الرادود فيها مكسب كبير.
- واكيد راح يسموك الرادود ابو الطيب.
-لا، بصراحة راح اغيّر الاسم .
-شنو الاسم يابه؟.
-القارىء الشيخ ابو عبد الله السرحاوي.
-لماذا السرحاوي؟.
-اسم غريب يثير فضول الناس.
-بالتوفيق.
- دقيقة قبل ما تروح اريد اسمعك مكالمة بين رادود والآخر مواطن عراقي وكنت شاهدا عليها... اسمع:
الو حجي باسم ؟
الرادود: اي ، تفضل مولانا
حجي اني حجي علي من الديوانية واريد اسوي مجلس حسيني واتمنى تجي تقره بيه.
الرادود: اي مولانا تدلل .. احنة خدام الحسين .. بخدمتك .. شوكت تريدني اني حاضر.
حجي علي:مأجوووور حجي .. الله يحفظك ويكثر من امثالك .. بس شلون .. موضوع الاجور ... الفلوس .. انة رجال على كد حالي ..
الرادود: مولانا .. اهم شي خدمة الحسين .. ولا يهمك .. بس حضرلي اربع دفاتر اذا تريدني ليلة وحدة ..
اربع دفاتر شني عمي ؟ ما اعرف بالدفاتر.
الرادود: مولانا اربعين الف دولار .. اربعميت ورقة خضرة؟ ..
حجي علي: حجي لو تبيعني بالسوك انا وبيتي وعيالي مانجيب هذا المبلغ ،راح اشوف رادود على كد حالي واذا ماكو نقرأ القرآن بس... في امان الله حجي.. بس عندي حجاية اخيرة بوية .. حجي باسم على كيفك .. جا لو ناطين الاربع دفاتر للشمر .. جا ما كتل الحسين.
فاصل عدواني: احدى المعلمات طلبت من طالباتها ان يكتبن موضوع انشائي بعنوان( تكلمي عن فاجعة الزهراء حين عصروها بين الباب والحائط).
الله اكبر غدا سنصعد الى المريخ.







التعليقات


1 - أستاذ محمد
جلال البحراني ( 2017 / 1 / 24 - 14:28 )
مت من الضحك .. ( جا لو ناطين الاربع دفاتر للشمر .. جا ما كتل الحسين )
أستاذي هناك الكثير من الكتاب العرب والمعلقين ما يفتهمون (اللغة) العراقية ترجمها للغة العربية و إللي يرحم والديك!
هنا الراودود كان، هسة، الشيخ الأكرف! كل يوم نشوفه يطلع بسيارة أخر موديل! لا أعرف كم دفتر ينطوه على كل لطمية! أخر لطمياته كان السلام الوطني العراقي!! من أسوأ و أمصخ و أكثر ما سمعت أذناي نشاز، في عالم اللطميات أو الموسيقى،، مدري منهو حداه عليها!
راح أقول له رأيي بس أشوفه!
سؤال: لعاد باسم الكربلائي كم تنطوه؟!


2 - شيخ عشيرة للبيع
حميد الواسطي ( 2017 / 1 / 24 - 14:53 )
تحيّاتي للكاتب.. مَقالة جَميلة ،، وَإليك أخي ألكاتب مَا يَلي
شيخ عشيرة للبيع
قصَّة حقيقيَّة .. هُناك شخص مَطلوب عشائريّاً وَعليه أن يَحضر للفصل (فصل عشائري) وَمُتوقع أن يَطلبون منه بحدود 20 مليون ديناراً عِرَاقيَّاً.. فأخذ يَبحث عن شيخ عشيرة (شاطر) ليَكون بجانبهِ ليُقلل ألفصل مِن20 مليون إلى أقل حدٍ مُمكن فوَجد شيخ (للبيع) فقال لهُ ألشيخ : هاي بَسيطة أنا أگدر أقلله إلك لِحَد 5 مليون بَسّ تنطيني إلي مليونين ليگدام.. حتى أمشيلك بيهَا. وَإذا تنطيني خمس ملايين أگدر أفرّهَا عليهم !! (يعني أخليك أنتَ صاحب ألحق وَتطلبهم إبفصل) شتگول...؟! مَعَ تحيّاتي للكاتب محمد ألرديني.. مِن ألكاتب / حميد الواسطي


3 - اخي جلال البحريني
محمد الرديني ( 2017 / 1 / 24 - 17:20 )
عذرا للعرب الذين لايفهمون بعض الكلمات العاميى العراقية وسأخذ برايك مستقبلا واحاول ان اشرحها بين قوسين حسب معرفتي))، يقال ان له الان سلسلة مطاعم في لندن اشتراها من صوته الجميل العصافيري
في البحرين استغنوا عن الرادود بالكاسيت وال-سي دي- -ووفرت لهم السيولة التي كان يطمع بها صاحب العمامة
تحياتي اخي جلال


4 - الكاتب العزيز حميد الواسطي
محمد الرديني ( 2017 / 1 / 24 - 17:26 )
صورة مأساوية فعلا وتدعو الى البكاء على هذا الشعب الذي انحدر الى هذا المستوى واصبح برميل جهالة متنقل والحكومة لاتعي شيئا مما يحدث ويبدو انها لم تهتم لبعبع الاسلام السياسي القادم لتقطيعاتنا الى طاءفيات ستتحارب مع بعضها ذات يوم
تحياتي ايها الواسطي الرائع وسأنقل تعليقك في مقال هذا اليوم فارجو اذنك دون اشارة الى اسمك


5 - رَدّاً: إلى ألكاتب محمد ألرديني
حميد الواسطي ( 2017 / 1 / 24 - 20:06 )
أقول: شُكراً جَزيلاً علَى رَدُّكَ ألفاخِر.. وَإذنك مَعك أخي ألكريم مَعَ خالَص تحيَّاتي وَفائق إحترامي أيُّها ألكاتب ألمُبدِع
حميد ألواسطي


6 - الأخ البابلي الفيس بوك
جلال البحراني ( 2017 / 1 / 24 - 20:33 )
الأخ البابلي الفيس بوك
يطببون بالدجل ولا يطببون بالتف!
اسمع هذا يقول يتف في خشمه
رجاء لا توصلوها للنجف، بعدين يطبقوها بينا! خلك على مجنونك لا يجيك إللي أجن منه
https://twitter.com/Alitti_Aljadeed/status/803639822569050112

اخر الافلام

.. الفنان العراقي ياس خضر واغنية ليل البنفسج كتبها الشاعر مظفر


.. مقهى أم كلثوم ببغداد يتحدى الظروف الصعبة في العراق!


.. النحات فهد الهاجري يُحوّل الأخشاب إلى لوحات فنية




.. فيديو: الإحباط يدفع زوجين أردنييْن لإنجاز مسلسل كرتوني لتعلي


.. عباس حزين: نسعي لنشر ثقافة الروح الرياضية