الحوار المتمدن - موبايل



سلام لك .. سلام عليك ..؟؟

بلال فوراني

2017 / 2 / 10
الادب والفن




سلام لتلك الأنثى
التي ترتشف قهوتها هناك
وأنا جالس أرتشف شوقي لها هنا
سلام لتلك الجميلة
التي يعانق الياسمين خصرها
ويتعربش الورد على كتفيها منذ سنة
سلام لتلك المجنونة
التي يصير همسها سلم موسيقا
وأنا يحلو لي على صوتها الدندنة
سلام لتلك الخطيرة
التي تشعل براكين شوقي وجنوني
وأنا على صدرها أعشق ( الكنكنة )
سلام لتلك المعادلة الصعبة
التي لا يفقهها أحد
ولا يحيط بعلمها إلا .. أنا ...؟؟

-
/

على حافة السلام

سلام على امرأة
أشعلت في قلبي نيران العشق والغراما
امرأة مستحيلة كلما أردت حوارها
أصير أخرساً يهرب من فمي كلّ الكلاما
سلام على امرأة كلما رأيتها
قلت يا نار كوني على قلبي برداً وسلاما

بلال فوراني





اخر الافلام

.. انتظرونا غداً .. وسهرة طربية خاصة مع الفنان محمد الحلو في ضي


.. تسعة أفلام تتنافس على جائزة الأوسكار الـ89


.. المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يطالب بالتمثيل في منظمة التح


.. فن الحياة... سحر الشرق في عالم الأوبرا


.. ست الحسن: سارة صفوت .. مترجمة إشارة تربت بين أبوين أصمين