الحوار المتمدن - موبايل



ضوء

محمد عبيدو

2017 / 2 / 10
الادب والفن


وكان الضوء يرحل
معابثاً
الشغب الجميل
مبعثراً
شحوب الزمن
في لجة المدينة ..
وكان الضوء يرحل
مع وجه الشاعر الناحل
والخبز والنبيذ والأسئلة
وكان الضوء يرحل
مع البنات الجميلات
الغازلات
بالياسمين
قماشة أرواحنا ..
وكان الضوء يرحل
مع الزعتر البري
وحكايا الريح
المسرجة أحزانها
على حصى الطفولة
في الدروب العتيقة
وكان الضوء يرحل
مع اللحظة
الواقفة على هضبة الذاكرة
بانياًً شركاً للموت
وحماقات الفراغ ..
وكان الضوء يرحل
عميقاً في الخراب
الظلال بعض متاعه
والبياض ..
وكان الضوء يرحل
لآخر الكتابة
والجنون الأليف







اخر الافلام

.. فرح تتكلم عن دروها في فيلم أرض الخوف في الحريم أسرار


.. اللورد يشار لحماقى: اغنية -ما بلاش- سبب بقائى مع ابنتى وعدم


.. تفاعلكم : قصة زغرودة فاجأت الأمير الشاعر سعود بن عبدالله




.. بالفيديو.. بشرى: فيلم -مش رايحين فى داهية- ليس له علاقة بالس


.. هذا الصباح- فنان روسي يحترف الرسم على السيارات المتسخة