الحوار المتمدن - موبايل



ضوء

محمد عبيدو

2017 / 2 / 10
الادب والفن


وكان الضوء يرحل
معابثاً
الشغب الجميل
مبعثراً
شحوب الزمن
في لجة المدينة ..
وكان الضوء يرحل
مع وجه الشاعر الناحل
والخبز والنبيذ والأسئلة
وكان الضوء يرحل
مع البنات الجميلات
الغازلات
بالياسمين
قماشة أرواحنا ..
وكان الضوء يرحل
مع الزعتر البري
وحكايا الريح
المسرجة أحزانها
على حصى الطفولة
في الدروب العتيقة
وكان الضوء يرحل
مع اللحظة
الواقفة على هضبة الذاكرة
بانياًً شركاً للموت
وحماقات الفراغ ..
وكان الضوء يرحل
عميقاً في الخراب
الظلال بعض متاعه
والبياض ..
وكان الضوء يرحل
لآخر الكتابة
والجنون الأليف







اخر الافلام

.. تامر حسنى يداعب الجمهور بحفله: -تيجوا معايا فيلم -تصبح على خ


.. زحام على دور السينما بوسط البلد.. والسبكى يتابع ايرادات فيلم


.. بطولة عالمية في رمي البيض




.. فيلم Transformers:The last knight يتصدر شباك التذاكر في امير


.. صباح العربية: فنانة بريطانية تصنع لوحات جميلة باستخدام الخرز