الحوار المتمدن - موبايل



كدمات

ال يسار الطائي

2017 / 2 / 18
الادب والفن


قصة قصيرة...
في كل زمن كدمة من احمر شفاه بلون الدم
.
(هل نبني حياة كاملة ؟
بنصف قلب ونصف فكر ونصف حل !!!)
لم يذكر أنّه أراد يومًا أن يفهم.
أراد حياة، بدون مبررات وبدون غاية عظمى
وبدون أن تتساقط القطع، بتدخّل خارق للطبيعة
فثَقل قلبه حتى تعثّر به ساقطًا على وجهه
وكلّما جفّت له روح وذبل جناحيها وسقطا
وظنّ أنّه الفراق استدارت ونفخت فيه روحًا جديدة
تصارعت روحه المغطّاة ببقع أحمر الشفاه الدموي
عَبَرَ النافذة الضيّقة لوهلة
ثم نفذت أخيرًا لتحلّق عاليًا ولم يراها أحد بعدها أبدًا......
.
ال يسار الطائي







اخر الافلام

.. سينما ركود فى زمن الداونلوود.. تاريخ ربع قرن لدور العرض بكفر


.. العلاج بالموسيقى والغناء نهجا سلكه.. كورال مصر لذوي القدرات


.. فن الخط العربي - الحلقة 16 - الجزء 1- بي بي سي إكسترا




.. هل ينجح لبنان في تحقيق إنجاز سينمائي عالمي من خلال فيلم زياد


.. بتحلى الحياة – بودي صفير – مخرج فيلم ملا علقة