الحوار المتمدن - موبايل



رسالة مفتوحة الى الرئيس ترامب-لن يتم القضاء على الارهاب بدون تحقيق دولي في كيفية نشوئه

مازن الشيخ

2017 / 2 / 23
السياسة والعلاقات الدولية


السيد دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الامريكية المحترم
في البداية لابد لي من القول’أن ثقتنا بك كبيرة’حيث’ثبت بشكل اكيد انك اول رئيس امريكي سارع بتنفيذ ما وعد به خلال حملته الانتخابية’وبادرت باصدارالاوامر لترجمة الاقوال الى افعال
مايهمنا كعراقيين’هو انك وعدت بالقضاء على الارهاب’وخصوصا الداعشي المجرم’والذي لم يسبق له مثيل في وحشيته وقسوته واحتقاره لكل القيم الحضارية والانسانية,
حيث اننا نعتبرأكبر ضحاياه
وليس هناك اي شك بأنكم جادين في استئصاله من بلدنا وشقيقتنا سوريا المنكوبة’وابعاد تهديده عن بقية دول العالم.
ومن هنا اود الاشارة الى نقطة هامة’ورغم اني اتصور انها لم تغيب عن بالكم’الا اني اود ان اشير اليها’كرأي شخصي ووجهة نظر’مستندة الى مااتصور انه واقع ملموس
حيث ان هناك نقطة مهمة’جدا’بل اهم من عملية القضاء التام على قواعد داعش وتصفية اعضائه’
وهي:- ان تلك المنظمة الاهابية ولدت ونمت وترعرت في فترة زمنية قياسية’وتحولت الى قوة عسكرية هائلة’استطاعت ان تهزم جيوش محترفة’وتسيطرعلى اراضي شاسعة وتفرض احكامها القرن اوسطية على ملايين البشر رغم اننا نعيش في القرن ال21!
هذه المنظمة شكلت دولة وحازت على اسلحة ثقيلة ’رغم ان لاحدود لها ولاحلقة اقتصادية ولابنية تحتية ولاانتاج من اي نوع ما!كما انه(نظريا على الاقل)محاطة من الجهات الاربعة بانظمة معادية لها وتحاربها بلا هوادة’اذن من اين كانت تدخل الاسلحة الثقيلة؟
وعندما كانت تستثمر النفط الخام وتبيعه في السوق السوداء,فمن كان يشتريه منها؟وكيف يصل الى مواقع تسويقه؟
والسوال الاهم:-متى بدأت؟
وكيف؟
واين؟
ومن اشرف على تأسيسها؟
وكيف نمت وتطورت ووصلت الى المواقع التي احتلتها؟
من الذي مولها؟
ومن اين وكيف كانت تحصل على الاموال؟
هذه الاسئلة يجب ان تجد اجوبتها وبدقة واثبات مادي,
وذلك لايمكن ان يتم الا اذا قامت به مؤسسات تحقيقية دولية محايدة ومحترفة’ويجب ان لاتستثنى اية دولة من التحقيق سواءا عن طريق استجواب الحكومات والمؤسسات الخيرية والمنظمات على مختلف اختصاصاتها’
ويجب استجوب من وقع اسيرا من الدواعش او باقي الجماعات الارهابية من قبل تلك اللجان الدولية
لمعرفة تفاصيل تاسيس تلك المنظمات
ويجب تقديم الذين توجه اليهم الاتهامات الى محكمة دولية قراراتها ملزمة
انذاك فقد يمكن ان نؤمن بان الارهاب انتهي’حيث ان نفس تلك المؤسسات التي صنعت داعش’يمكن ان تصنع منظمة اخرى اكثر قسوة وبشاعة وقدرة على التمويه والعمل على تخريب منجزات الحضارة الانسانية
تقبل اطيب تمناتنا لكم بالنجاح في مهمتكم التاريخية.







التعليقات


1 - لف ودوران
بلو يوسف ( 2017 / 2 / 24 - 10:10 )
مع احترامنا لكل راي مهما كان - الذي يكتب يجب ان يكون لديه مبدا ثابت من الفاعل والفعل والافعال أي بمعنى التقلب في المواقف كانه سلطة كل يوم خلطة جديدة , أولا حدد موقفك الصريح والواضح والا لبس فيه من اميركا وإسرائيل والسعودية وقطر وتركيا والإسلام السياسي بعد ذلك لكل حادث حديث - ايران موقفك واضح جدا نابع من الأحقاد الدينية السنية على الشيعة وكافة الأديان الأخرى - واحد + واحد يساوي 2
الذي انشا الإرهاب في العالم كله من القاعدة وداعش والاخوان المسلمون وغيرها هي السعودية الوهابية لا غيرها - ايران استغلت هذه المنظمات لصالحها - والذي انشا الفكر الإرهابي الإسلامي هو الإسلام باياته واحاديثه وشيوخ الفته والصحوة الإسلامية منذ المقبور السادات الى خميني الدجال وصدام المؤمن والوهابية والسلفية والجهادية كلها فكر وعقيدة ودين إسلامي هذه هي الحقيقة و لا تصبحوا كالنعامة -لان النعامة لا تصلح لكل زمان ومكان وتلك الخزعبلات وفقه المليئ بالامراض والنقص والانتقام وشكرا

اخر الافلام

.. في #دمشق: عصابات تختطف المدنيين وتسرق أملاكهم بغطاء أمني


.. #دول_الخليج_العربي تشهد أمطارا غزيرة ورياحا قوية


.. أخبار حصري - قوات سوريا الديمقراطية تحاصر #الرقة من ثلاث جها




.. الداخلية البحرينية تعلن الكشف عن خلية إرهابية مرتبطة بإيران


.. العراق.. حقيقة مأساة الموصل